فيديو

فيديو يضج وسائل الإعلام التركية لسائحتان يقومان بفعل معيب أمام أعين المارة بمنتصف الشارع

انتقدت صحيفة “يني عقد” التركية ازدواجية المعايير في التعامل مع اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا واستغلال أي تصرف يقومون به لشحن خطاب الكراهية ضدهم من قبل العنصريين الأتراك بحجة الخوف على مصلحة البلاد،. في حين أن نفس العنصريين لا يُبدون أية ردة فعل تجاه تصرفات أكثر فظاعة يقوم بها أجانب آخرون في تركيا.

وسلّطت الصحيفة الضوء على مقطع فيديو انتشر خلال اليومين الماضيين . يوثق قيام سائحتين بقضاء حاجتهما على قارعة الطريق أمام أنظار المارة بمنطقة ألانيا في أنطاليا،. دون إبداء أي احترام للآداب العامة والقوانين التركية.

وتساءلت الصحيفة تحت عنوان “لو أن تلك النساء كنّ سوريات لقامت القيامة” عن السبب في عدم إبداء أي ردة فعل تجاه التصرف غير الأخلاقي الذي أتين به،. خاصة أن مشهد السائحتين اللتين كانتا تقضيان حاجتهما وهما في حالة سُكر يثير الغثيان.

فيما لفتت “يني عقد” إلى أن مشهد السائحتين تسبب في رد فعل كبير لدى العديد من المواطنين. الذين استنكروا ما قامتا به، واستذكروا في الوقت ذاته الاعتداءات الأخيرة على السوريين المقيمين في تركيا .

ورصدت الصحيفة رد فعل العديد من الأتراك الذين تساءلوا بالقول: “ماذا كان سيحدث لو كانتا سوريتين؟”،. ولا سيما بعد تصاعد حملات التحريض العنصرية وتفشّي خطاب الكراهية ضد السوريين بتشجيع من حزب النصر الذي يقوده المتطرف أوميت أوزداغ.

فيديو يضج وسائل الإعلام التركية لسائحتان يقومان بفعل معيب أمام أعين المارة بمنتصف الشارع - 69%

69%

تقييم المستخدمون: 0.85 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى