منوعات

الرغبة في استقبال أكبر عدد من المهاجرين في هذه المقاطعة الكندية لعام 2022

قدمت حكومة كيبيك برئاسة فرانسوا لوغو خطة الهجرة للعام المقبل 2022 وأعلنت عزمها زيادة عدد المهاجرين المقبولين سنويا في المقاطعة.

وتقضي خطة الحكومة للعام المقبل باستقبال ما بين 49500 و52500 مهاجر، أي ما يوازي الهدف. الذي حددته الحكومة الليبرالية المحلية السابقة برئاسة فيليب كويار.

وتسعى الحكومة إلى سد النقص في عدد المهاجرين الذي أدت إليه جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتعتزم كيبيك استقبال عدد أكبر من المهاجرين عام 2022 حسب وثائق وزارة الهجرة وتدريس اللغة الفرنسية والاندماج الكيبيكية.

كان زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل فرانسوا لوغو. قد تعهد خلال حملته الانتخابية بتخفيض عدد اللاجئين بنسبة 20 بالمئة اعتبارات من 2019، بهدف تحسين الاختيار. وتحسين تدريس اللغة الفرنسية للواصلين الجدد

اقرأ أيضأً: لاجئ سوري في بليجكا يفاجئ السوريين بهذه الحملة “ساعدني لأساعد الناس”

وبعد توليه السلطة، تعهد لوغو بزيادة عدد المهاجرين المقبولين في المقاطعة بصورة تدريجية.

أعداد المهاجرين

وتستقبل الحكومة العام المقبل ما بين 49500 إلى 52500 مهاجر، أي ما يوازي المستويات. التي حددتها حكومة فيليبت كوريار الليبرالية السابقة في كيبيك.

لكن حكومة فرانسوا لوغو قررت استقبال 18000 مهاجر إضافي لم تتمكن من استقبالهم العام الماضي، في محاولة لإعادة التوازن الذي اختل بسبب الجائحة.

وفي حال تحققت الأهداف، من المتوقع أن تستقبل كيبيك العام المقبل عددا قياسيا من 70000 مهاجر.

وطالما دعا أرباب الأعمال في كيبيك الحكومة إلى زيادة عدد المهاجرين المقبولين في المقاطعة التي تعاني نقصا في اليد العاملة.

يسمح هذا السيناريو في تخفيف التداعيات الاقتصادية والاجتماعية التي أدت إليها الجائحة، بحسب ما صرحت وزيرة الهجرة الكيبيكية نادين جيرو.

وأضافت إنه يزود في الوقت عينه حكومة كيبيك برافعات العمل الضرورية لتلبية حاجات كيبيك م اليد العاملة في العديد من قطاعات الاقتصاد الرئيسية.

ورحب مجلس أرباب العمل الكيبيكي بالإعلان المفاجئ، مشيرا إلى أن الحكومة الكيبيكية أعطت مؤشرات متناقضة بشأن الهجرة.

وقال رئيس مجلس أرباب الأعمال الكيبيكي كارل بلاكبورن، إن هذا الإعلان يؤكد أن الهجرة تشكل حلا لا يمكن الالتفاف عليه لمشكلة نقص اليد العاملة في المقاطعة.

ومنذ بداية الجائحة، تراكمت معاملات الهجرة التي تنتظر المعالجة. وأفادت معلومات أن آلاف العمال المهرة ينتظرون معالجة طلباتهم من قبل الحكومة الفدرالية.

وذكر متحدث باسم الحكومة الكندية أن الجائحة أثرت في معالجة طلبات الهجرة بسبب العمل عن بعد والقيود على السفر.

يشار إلى أن الحكومة الكندية هي التي تمنح طالبي الهجرة تأشيرات الإقامة الدائمة في المقاطعات والأقاليم.

وتمنح حكومة كيبيك طالب الهجرة شهادة الاختبار الكيبيكية CSQ التي تضمن له الحصول على تأشيرة الإقامة الدائمة.

الرغبة في استقبال أكبر عدد من المهاجرين في هذه المقاطعة الكندية - 41%

41%

تقييم المستخدمون: 2.89 ( 5 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى