سياسةعالمية

وقت إضافي يمنحه “بايدن” إلى “الأسد” وإحدى خيارين سيحسمان استراتيجيته بشأن سوريا

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOuH

تركت تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن” الباب مفتوحاً أمام نظام الأسد لتغيير سياسته، حيث رمى الرئيس الأمريكي الكرة في ملعب “بشار الأسد”.

وشدد أن استمرار حالة الطوارئ أو الإعلان عن نهايتها مرتبط برؤية الولايات المتحدة في التبدلات التي ستطرأ على سياسات “الأسد” ونظامه.

وأمام هذه المعطى ، يتبدى إحدى خيارين أمام بايدن نحو الأسد وسوريا.

وقال المحلل السياسي“عمرو السراج” في حديث لموقع “تلفزيون سوريا” إن موقف أمريكا تجاه الأوضاع في سوريا لا يزال قطعيا وواضحا.

ورأى أن أمريكا تعتبر نظام الأسد عـ.ـدواً لها، وأنه لا بد أن يقوم الأخير بإجراء تغييرات حقيقية من أجل التعاطي معه برؤية أخرى.

اقرأ أيضاً صفقة أطلقت يد نظام الأسد مقابل تنفيذ طلب أميركي

ولف “السراج” أن القضية السورية محددة وواضحة بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت إلى أن إدارة “بايدن” لن تتحول نحو التطبيع مع نظام الأسد إلا في حال إجراءه للمطالب المتعلقة بعملية التسوية السياسية.

ولا يتوقع “السراج” أن يلجأ “بايدن” إلى خيار التصـ.ـعيد العسكري ضد الأسد ونظامه.

على أنه في ذات الوقت توقع أن يكون التصـ.ـعيد عبر تقديم الدعم للمعارضة السورية مع نهاية العام الحالي، وذلك في حال اتخاذ قرار بهذا الشأن.

من جهته، يرى المحلل السياسي المختص بالشأن الأمريكي “جو معكرون” أن تصريحات “بايدن” الأخيرة وإعلان تمديد حالة الطوارئ تترك الامر متاحا أمام نظام الأسد لرفع العقـ.ـوبات عنه.

وذلك في حال كان هناك تغيير جدي في سلوكه في إطار التسوية السياسية للملف السوري.

كذلك رجح أن تلجأ الإدارة الأمريكية الحالية إلى خيار الضغط السياسي والدبلوماسي للتوصل إلى حل في سوريا.

وكانت تقارير صحفية، توقعت إعلان الرئيس بايدن عن استراتيجيته نحو سوريا خلال شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى