سياسةعالمية

موقفان من “بايدن” حيال سوريا في قمة جنيف مع “بوتين”

موقفان من جو بايدن حيال سوريا - 68%

68%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

اختتم أمس الأربعاء في جنيف، اللقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع نظيره الأميركي، جو بايدن، في وقت صدر فيه موقفان حيال سوريا من الأخير.

وقال بايدن خلال مؤتمر صحفي عقب اللقاء، إنه أكد لبوتين الحاجة الملحة للحفاظ على الممرات الإنسانية.

كذلك وشدد على إعادة فتح المعابر المـ.غلقة في سوريا، لإدخال “مجرد طعام بسيط، وضروريات أساسية لمن يتضـ.ورون جـ.وعًا حتى الموت”، بحسب وصفه.

في الأثناء، كشف بايدن، عن أنه تم سؤاله بالقمة، “لماذا تعتقد أنه من المهم الاستمرار في المـ.شاكل مع بشار الأسد”.

فأجاب بايدن “لأن الأسد ينتـ.هك معيارًا دوليًا، يسمى معاهدة الأسلحة الكيميائية، لذا لا يمكن الوثوق به”.

اقرأ أيضاً مباحثات تركية روسية حول سوريا وهذا مضمونها

في ذات السياق، خرج التصريح الأول من مسؤول كبير في الإدارة الأميركية حول مادار في القمة بشأن سوريا.

ولفت المسؤول إلى أن الولايات المتحدة الأميركية لم تحصل على التزام من روسيا بشان عمليات تسليم مساعدات الأمم المتحدة عبر الحدود.

وأضاف المسؤول عقب انتهاء القمة أنه “لا يوجد التزام، لكننا أوضحنا أن هذا له أهمية كبيرة بالنسبة لنا كي يكون هناك أي تعاون آخر بشأن سوريا”.

وصباح اليوم، قال بيان صادر البيت الأبيض إن هناك إمكانية لتعاون أميركي روسي لفتح الممرات الإنسانية في سوريا.

وأشار إلى أن اجتماع الرئيسين “لم ينته قبل أوانه، فقد تم بحث الكثير من القضايا”.

يذكر أن روسيا تتذرع بأن المساعدات العابرة من المعابر الحدودية، يجب أن تكون تحت إشراف حكومة الأسد بدمشق.

وتطالب مرارا وتكرارا، بأن تنظم حكومة الأسد عملية عبور الدعم والإغاثة من أراضي تقع تحت سيطرتها.

وتبرر روسيا موقفها بأن المساعدات التي تدخل عبر المعبر لايستفيد منها المدنيون.

كما تؤكد أن إدخال المساعدات من باب الهوى يتعارض مع سيادة الدولة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى