عالمية

مجلس حقوق الإنسان يصوت لفتح تحقيق بأحداث غزة…وطرد ناشطة فلسطينية من جلسته

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم JAD MUHAMMED

صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الخميس، لصالح فتح تحقيق في الجـ.رائم التي ارتكبتها إسرائيل في قطاع غزة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول لم تسمه، قوله إن ” تصويت المجلس نال تأييد 24 دولة بينما رفضه 9 وامتنع 14 عن التصويت”.

جاء هذا، بالتزامن مع طرد الناشطة الفلسطينية منى الكرد من جلسة المجلس.

وقالت الناشطة منى الكرد، أنها طردت من الجلسة، بسبب تفنيدها مزاعم مسؤولة إسرائيلية كانت تشارك فيها.

وأضافت أنه بعد قيامها بذلك، فوجئت بتواصل منسق الجلسة معها بخصوص حديثها.

حبث أخبرها بأنه ينبغي أن تظل التعليقات عامة وتتعلق بالجوانب التقنية والفنية، ليطلب منها حذف ما كتبت أو التوقف عن الكتابة.

وأوضحت كذلك إنه بعدما تواصل معها المنسق، لجأت لمشاركة ما أرسله إليها مع كافة المشاركين في الجلسة، لتفاجأ بقطع مشاركتها فيها.

اقرأ أيضاً عازفة موسيقا فلسطينية تتحدى قمـ.ـع قوات الاحتلال للفلسطينيين في القدس

وسألت الكرد، المندوبة الإسرائيلية، عن أطفال غزة، ومن قتلـ.هم وقطـ.ع جثثـ.هم.

ووفق والدها، عند هذا السؤال “تدخّل منسق الجلسة، وطلب من منى التراجع، لكنها رفضت، وبالتالي طلب منها مغادرة الجلسة”.

بشار الى أن منى الكرد من سكان حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المهـ.دد بالتـ.هجير.

وأدت أحداث غزة إلى مقـ.تل 280 فلسطينيا وإصـ.ابة أكثر من 1500 آخرين بجـ.روح.

وتم التوصل لوقف إطلاق نار في القطاع، برعاية مصرية، حيث أنهى القـ.صف الإسرائيلي لغزة الذي استمر 11 يوما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى