منوعات

في قصة ضجت بها وسائل الإعلام إمرأة تبيع رضيعها مقابل مبلغ زهيد.. والسبب!!

نشر موقع “طلوع نيوز” عن امرأة أفغانية باعت رضيعها البالغ من العمر سنة ونصف بسبب الفقر، بعمد أن نزحـ.ـت من إقليم بغلان إلى العاصمة كابول بسبب القتال الذي اندلع قبل سقوط المدينة.

وبحسب موقع “طلوع نيوز” قالت الأم “ليلوما” التي تعيش في خيمة بكابول، إنه لم يكن أمامهـ.ـا خيار سوى بيع رضيعها لعلاج ابنتها المريضة البالغة من العمر 13 عاماً.

وأضافت “الإمرأة” أنها باعت طفلها مقابل 30 ألف بالعـ.ـملة المحلية أي ما يعادل (335 دولارا) وأن زوجها مفقود منذ العام الماضي.

مشيرة إلى أنه لم يكن لديها خيار سوى بيع طفلها، “لا أحد يبيع طفله”.

في غضون ذلك، ذكرت عدة عائلات نازحة في كابول أن تحدياتهم تتزايد مع اقتراب فصل الشـ.ـتاء، لافتين إلى أن أطفالهم يمرضون بسبب برودة الطقس، وأنهم لم يتلقوا أي مساعدة من وزارة اللاجئين.

ويعيش عدد كبير من العائلات النازحة تحت الخيام في كابول، تمّ تهجيرهم قبل سقوط الحكومة في كابول.

أفغانستان

في قصة ضجت بها وسائل الإعلام إمرأة تبيع رضيعها مقابل مبلغ زهيد - 50%

50%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى