دراما وفن

فضـ.ائح مخفية وجوانب سرية يُكشف عنها بعلاقات فنانين سوريين مع “بشار” و”ماهر الأسد”

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

سلط الفنان المسرحي السوري عبدالقادر المنلا الضوء على علاقة فنانين سوريين ببشار وأخيه ماهر الأسد.

وجاء ذلك عبر سلسلة نشرها المنلا جاءت تحت عنوان “همسة عتاب” تناول خلالها الأسباب التي جعلت بعض الفنانين يقف إلى جانب نظام الأسد.

وتناول المنلا في السلسلة الأولىة قصة الفنان أيمن زيدان مع نظام الأسد.

وكشف عن أن زيدان أقر له بداية الثورة السورية أن نظام الأسد لن يذهب إلا والبلد مـ.ـدمرة تماماً.

بينما أوضح أن زيدان يهمه في النهاية “مصالحه الشخصية باستمرار النظام، ولو ذكر ذلك لكان نال اعجاب الجمهور أكثر”.

كما أشار الملا أيضاً إلى علاقة“زيدان” مع عائلة “عبدالحليم خدام” وهو يعرف تماماً فسـ.ـادهم في سوريا.

ونوه كذلك إلى أن “زيدان” لم يكن عنده أي مانع بالتعامل معهم، بل كان يصفق لهم خدمة لمصالحه، وعند هـ.ـروبهم سارع لانتقادهم وإظهار فسـ.ـادهم.

اقرأ أيضاً المـ.وت يطارد فناناً سورياً شهيراً ورواد مواقع التواصل يتفاعلون

وتطرق إلى الفنان باسم ياخور، كاشفا عن أنه ” كان يجمعه مع “ماهر الأسد” علاقة شخصية، وأنه كان يتباهى بهذه العلاقة، ويهـ.ـدد رفاقه بـ”المعلم ماهر”.

ولفت إلى أن ياخور كان يضحك وينـ.ـافق لمن يريد أن يأخذ صورة معه أو يحصل على توقيعه وبمجرد ذهاب معجبيه يبدأ بالسـ.ـب والشـ.ـتم عليهم.

يذكر أن عبد القادر المنلا هو ممثل ومخرج مسرحي سوري، من مواليد حلب، حاصل على الدكتوراه في التمثيل والإخراج المسرحي من مصر.

كذلك أطل بالعديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية منها “كسر الخواطر” و”الحصرم الشامي” و”زمن العـ.ـار”.

ووقف مع الثورة السورية، وكتب عشرات المقالات المناهضة لنظام الأسد والتي تكشف إجـ.رامه وتفضـ.ـح أكاذيبه.

علاقات فنانين سوريين مع "بشار" و"ماهر الأسد" - 3.8

3.8

تقييم المستخدمون: 3.6 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى