منوعات

عارضة الأزياء العالمية “بيلا حديد” تتضامن مع الفلسطينيين وتقوم بهـ.ذا الفعل لدعمهم

تحرير هاشتاغ العرب بقلم SAMI NOUH

تفاعلت عارضة الأزياء الأمريكية، ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد، مع الأحداث في الأراضي الفلسطينية المحـ.تلة ولاسيما في قطاع غزة.

و خرجت بيلا حديد في مظاهرة برفقة حشد من الأشخاص، في شوارع باي ريدج في مدينة بروكلين الأميركية.

وساهمت مشاركة بيلا حديد في المظاهرة، بجعلها تتصدر محركات البحث وتحتل “التريند”.

ولدت بيلا حديد في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، في 9 تشرين الأول عام 1996، وتبلغ من العمر 24 عامًا.

اسمها الحقيقي إيزابيلا خير حديد، أما والدها فهو مطور العقارات محمد حديد، من أصل فلسطيني.

بينما والدتها فهي العارضة السابقة «يولندا حديد»، من أصول هولندية.

اقرأ أيضاً عازفة موسيقا فلسطينية تتحدى قمـع الاحتلال في القدس

تفوقت وفق معيار جولدن راشيو على شقيقتها جيجي حديد في معيار الجمال والأناقة.

و كذلك تفوقت على مجموعة أخرى من النجمات العالميات، بينهن كاتي بيري، وبيونسيه وكارا ديليفين.

بينما وصلت نسبة جمالها إلى 94% بحسب معايير نظرية القاعدة الذهبية التي ابتكرها اليونانيون القدماء.

كانت تمارس الفروسية ورغبت في المشاركة بالأولمبياد إلا أنها تراجعت عن المنافسة في عام 2013، بسبب معاناتها من داء لايم المـ.زمن.

وقالت بيلا حديد إنها تفتخر بكونها مسلمة وبأصل وتاريخ والدها وكونه من اللاجئين، وبنت مسلم متدين، ورجل أعمال ناجح.

يذكر أن بيلا حديد، شاركت في احتجاجات لندن ضد قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى