سياسةعربية

سوريا مابعد الانتخابات: مخطط روسي يواجه تحـ.ديان محتملان

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم JAD MUHAMMED

أجرى نظام الأسد مؤخرا مسرحية الانتخابات الرئاسية، وسط تساؤلات تثار عن وضع سوريا في المرحلة القادمة.

وتحدث الكاتب الصحفي فايز سارة في مقال، اعتبر فيه أن تأكيدات موقف الولايات المتحدة والأوروبيين الحاد حيال الانتخابات ونتائجها أمر مهم.

وأشار في مقال بجريدة الشرق الأوسط، إلى أن موقف واشنطن ودول الغرب، سيترك أثرا على مواقف بعض الدول العربية التي كانت تتوقع منها روسيا التطبيع مع نظام الأسد.

ولفت الى أن هذه المعطيات، ستدفع موسكو للتفكير بما يمكن عمله خارج المخطط الروسي المعلن، خاصة إذا تأكد أمران.

أولهما بحسب سارة، تأكيد الأميركيين والأوروبيين جدية موقفهما وتصعيده بصورة عملية.

والثاني إعلان الولايات المتحدة بشكل واضح وصريح سياستها في الموضوع السوري، الذي قالت وكررت واشنطن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تعيد دراسته.

اقرأ أيضاً تقارير: لقاء بوتين وبايدن سيحدد تفاصيل مستقبل سوريا وطبيعة المرحلة القادمة فيها

يأتي هذا، فيما كشفت تقارير صحفية عربية عن تفاهمات غير رسمية يجري بحثها بين الولايات المتحدة وإيران بشأن سوريا.

وبحسب ماذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”، يتم التفاهم مع طهران على تخفيف دورها العسـ.كري في سوريا، وذلك ضمن محادثات الملف النووي الايراني في فيينا.

وتشمل التفاهمات أيضا العودة للاتفاق النووي ورفع العقـ.وبات ثم بحث الصـ.واريخ الباليسـ.تية والدور الإقليمي.

ومنذ وصول بايدن للسلطة مطلع العام الجاري، كان إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران على رأس أولوياته.

وأبدى أميركيون من أصل سوري للمبعوثة الأميركية إلى سوريا إيمي كترونا مؤخرا تخـ.وفهم من صفقة على حساب سوريا بين طهران وواشنطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى