سياسةعالمية

خطوة فاجأت الاستخبارات الأمريكية … الصين تطلق صاروخ في عملية سرية!

أفادت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية نقلا عن مصادر مطلعة بأن الصين أطلقت، صاروخا فرط صوتيا قادرا على حمل رأس نووي.

وجاءت الخطوة الصينية في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة وروسيا وخمس دول أخرى. على الأقل على تطوير التكنولوجيا الفرط صوتية.

وحسب التقرير للصحيفة، فإن الصاروخ الذي أطلق في عملية سرية، حلق حول الأرض على مدار أرضي منخفض. قبل التوجه إلى هدفه الذي تقول المصادر إنه لم يصبه وحلق على بعد 32 كلم عنه.

وأضاف التقرير أن اختبار الصاروخ أصبح “مفاجأة” بالنسبة للاستخبارات الأمريكية.

مخاوف أميركية

ولم يعلق المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” جون كيري على ما ورد في التقرير، لكنه قال: “أعربنا بوضوح عن مخاوفنا بشأن القدرات العسكرية التي تواصل الصين تطويرها،

وهي قدرات لا يمكن إلا أن تزيد التوتر في المنطقة وأبعد منها. وهذا أحد الأسباب التي تجعلنا نعتبر الصين التحدي الأول الذي يحتم تحركنا”.

وطورت الصين هذه التكنولوجيا بصورة هجومية، معتبرة أنها أساسية للدفاع عن نفسها في وجه التقدم الأميركي في التكنولوجيا الفرط صوتية وغيرها، وفق ما أفاد تقرير صدر مؤخرًا عن مكتب البحث في الكونغرس الأميركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى