دراما وفن

تصريح صادم لمذيعة لبنانية ضد اللاجئين السوريّين في لبنان (فيديو)

انضمّت الإعلامية اللبنانية “داليا أحمد” إلى حملة التحريض العنصري تجاه اللاجئين السوريّين في لبنان، رغم أنّها تعرضت سابقاً لحملة عنصرية واسعة من مؤيدي حزب الله والمنظومة السياسية بسبب لون بشرتها وأصولها غير اللبنانية.

وفي برنامجها الشهير (فشة خلق) الذي يُعرض على قناة “الجديد” اللبنانية، قبل أيام،. هاجمت داليا أحمد اللاجئين السوريين بأسلوب استفزازي ودعتهم للعودة إلى بلادهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان،. لتكون أحد أعضاء فريق العنصريين الذين يهاجمون اللاجئين مراراً دون وجه حق.

واعتبرت المذيعة ذات الأصول السودانية في برنامجها التلفزيوني أن لبنان لم يعُد قادراً على تحمُّل عبء اللاجئين بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية،. زاعمة أن اللبنانيين “تقاسموا كل شيء مع السوريين خلال فترة لجوئهم منذ 11 عاماً”،. وخاصة بتقاسم المواد المدعومة حكومياً كالخبز والبنزين والكهرباء وغيرها.

المقدّمة الهجومية للإعلامية في القناة اللبنانية حملت صيغة “اللؤم” تجاه السوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية،. رغم أن الإعلامية كانت ضحية سابقة لحملات تنمّر وعنصرية من قبل مؤيدي أذرع إيران بسبب لون بشرتها وجنسيتها غير اللبنانية،. وما تبعه من حملات تعاطف شعبي وعربي معها ضد تلك الحملات الطائفية والعنصرية.

وما يزيد الطين بلّة، أن معظم التعليقات من اللبنانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، أيدت كلام الإعلامية داليا واعتبرت أنها “قالت الحقيقة”، في إشارة إلى تحميل اللاجئين السوريين أزمات لبنان الاقتصادية والاجتماعية، مقابل غض الطرف عن فساد المنظومة الحاكمة في البلاد والتي تسعى لطرد اللاجئين خدمة لنظام أسد في سوريا.

وكانت داليا أحمد تعرضت لحملة عنصرية وتنمر في مطلع العام الحالي من قبل مؤيدي ميليشيا حزب الله  وتيار العونيين على مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية مهاجمة زعيم الميليشيا ووصفه بـ “التمساح”، لتخرج في برنامجها (فشة خلق) وترد على الحملة العنصرية بمقدمة عنوانها (مشكلتكن مع الله .. مو مع لوني).

تصريح صادم لمذيعة لبنانية ضد اللاجئين السوريّين في لبنان - 67%

67%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى