تكنلوجيا ومعلومات

تتعلق بأحداث فلسطين..”تويتر” تفرض رقابة مؤقتة على تغريدات تنـ.تهك سياساتها

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

اتبعت منصة تويتر سياسة تقييد مؤقتة على تغريدات تنـ.تهك سياساتها، ولاسيما في ظل أحداث فلسطين الراهنة.

وفرضت منصة تويتر بشكل مفاجئ وغامض قيودًا موقتة على حساب الصحفية الفلسطينية الأمريكية المشهورة مريم البرغوثي.

وتم استبدال كل تغريدة من الصحفية بالرسالة التالية: حساب MariamBarghouti غير متاح مؤقتًا لأنه ينتهك سياسة وسائط تويتر.

و كانت البرغوثي تتحدث عن الاحتجاجات ضد طرد الفلسطينيين من منازلهم في الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

وقالت البرغوثي: “طلبت المنصة مني حذف بعض تغريداتي، والمسألة ليست تعليق حسابي، بل فرض رقابة عامة على الحسابات الفلسطينية”.

ولفتت إلى أن هذا الأمر يجري شكل خاص في الأسابيع القليلة الماضية أثناء محاولة توثيق الاعـ.تداءات الاسرائيلية على الأرض.

اقرأ أيضاً خاصية جديدة تثير ذعر فيسبوك من آبل

وبحسب ذلك، فإذا كانت صورة حسابك أو صورة العنوان أو الصورة الأخرى التي تنشرها لا تتوافق مع قواعد تويتر، فإن المنصة تفرض قيودا عليها وقد تفرض أيضًا قيدا على حسابك بالكامل حتى تصلحها.

وتوجد العديد من الأمثلة على مدار السنوات العديدة السابقة على اختيار تويتر لوضع ملصقات تحذيرية بالقرب من المحتوى المـسـيء والضـ.ار.

وتحدث متحدث باسم تويتر عن أن السياسة مصممة لإعلام الأشخاص بشكل أفضل بالإجراءات التي تتخذها المنصة، رافضًا قول المزيد.

وشجب رواد فلسطينيون للإنترنت بمحاولات لإسكاتهم عبر فرض “رقابة” على مضمون منشوراتهم، وذلك بعد إزالة حسابات عن “تويتر” وحجب محتوى على “إنستغرام”.

وأوضح متحدث باسم “تويتر” أن “الدفاع واحترام أصوات الأشخاص الذين يقومون باستخدام خدمتنا من قيمنا الأساسية في تويتر”.

وتابع: “اننا نستخدم مزيجاً من التكنولوجيا والمراجعة البشرية لتعزيز قوانين تويتر. لكن في هذا الأمر، قامت أنظمتنا الآلية المبرمجة باتخاذ مايلزم بحق عدد من الحسابات من طريق الخطأ”.

ووفق الموقع، تم تعليق إجراءات الحظر ضد الحسابات التي تمّ رصدها “من طريق الخطأ بعد وضعها تلقائياً مع حسابات غير مرغوب فيها”.

وحمٌلت شبكة “إنستغرام” بدورها المسؤولية على “خلل تقني أثّر في منشورات وأرشيف ملايين الأشخاص في العالم” وأدى إلى اختفائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى