العرب حول العالم

النيابة العامة في هولندا تحاكم سوري متورط بـ6 تهم قانونية.. ماهي؟

طالبت النيابة العامة الهولندية بالسجن 40 شهرا ضد سوري يبلغ من العمر 44 عاما من مدينة “ليدن” خلال جلسة الاستئناف.


وأورد موقع (nu) الهولندي الإخباري حكما على الرجل المولود في سوريا، والمقيم في هولندا. منذ 2013، في 2018 بالسجن 36 شهرًا، منها 12 شهرًا مع وقف التنفيذ.

التهم المتورط بها:


ويشتبه في أن الرجل متورط في قائمة. من التهم:

  • العمل المصرفي بدون ترخيص،
  • غسيل الأموال،
  • تمويل الإرهاب،
  • تهريب البشر،
  • الاعتداء،
  • محاولة التأثير على شاهد.


وبحسب الموقع فقد ظهرت معظم جرائم الرجل عندما أبلغت زوجته السابقة عن تهديدات. واعتداء بحقها وبعد توجيهاتها، عثرت الشرطة على هاتفين كان أحدهما مليئاً بالتقارير. حول ما يسمى “بنكية الحوالة غير القانونية”، وهي طريقة لتحويل الأموال من هولندا إلى سوريا أو تركيا. أو دول أخرى، دون استخدام بنك حقيقي.


وكان المشتبه به جزءًا من شبكة تعمل دوليًا ترسل الأموال بانتظام. إلى سوريا بناءً على طلب أشخاص في هولندا عبر مصرفي الحوالة في تركيا وسوريا.


ويحصل من خلالها على عمولة لتنفيذ هذه المعاملات “الإجرامية غير القانونية”.
بالإضافة إلى ذلك يقول الموقع أرسل المشتبه به مبالغ مالية لأخيه في سوريا على مدى عامين ونصف،

بينما كان يعلم أن الأخ مقاتل مع جماعات الجهاد المسلح “تنظيم الدولة الإرهابي”  و”جبهة النصرة”.

وقالت النيابة العامة: “بهذا يكون قد قدم مساهمة كبيرة في الكفاح الجهادي المسلح في سوريا”.
كما ساعد الرجل العديد من أفراد الأسرة والمعارف على الانتقال من سوريا عبر تركيا واليونان وهولندا، وقام المشتبه به بتنظيم الرحلات وأعطى التعليمات على طول الطريق.


ويقول المحامي العام: “إن تهريب الأشخاص عمل خطير. وبارتكاب ذلك ، يتم ارتكاب انتهاك خطير للنظام القانوني الدولي. بالإضافة إلى استمرار الدائرة غير القانونية والإجرامية المرتبطة بتهريب البشر”.


وينقل الموقع حادثة أقرب إلى الطرافة، حيث اتُهم الرجل بإجبار زوجته السابقة على أكل برطمان من “دبس الفيلفة” السوري، وعندما رفضت، أساء معاملتها أمام أطفاله القصر وابنة أخته،

ما دفع المرأة للذهاب إلى الشرطة حيث قدمت بلاغًا. وبسبب الإساءة والسب والإكراه على زوجته السابقة ، تطالب النيابة العامة بحقها بأمر تقييدي.

المصدر: زمان الوصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى