مال و أعمال

بشكل مفاجئ..النفط يرتفع لمستويات قياسية.. وهذه هي الأسباب

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم Nour nouri

ارتفعت أسعار النفط، أمس الثلاثاء، متجاوزة حاجز الـ74 دولاراً أميركياً للبرميل الواحد، وذلك لأول مرّة منذ 32 شهراً.

ووفق وكالة “الأناضول” التركيّة فقد عزّزت أسعار النفط مكاسبها وسط انتعاش الآمال بزيادة الطلب العالمي على الخام، وانحسار توقعات زيادة الإمدادات الإيرانية.

وأشارت إلى أنه جرى، مساء أمس، تداول عقود خام برنت القياسي (تسليم شهر آب)، عند 74.03 دولاراً للبرميل، بزيادة 1.17 دولار أو بنسبة 1.6 بالمئة.

وكان النفط تلقى دفعة هذا الشهر مع استمرار الاقتصادات الرائدة في إعادة الانفتاح، بمساعدة برامج التطعيم ضد فيروس كورونا.

وهذا ويتعزز الطلب العالمي على الطاقة، في وقت تحافظ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها على نهج حذر لتعزيز الإمدادات.

وقال مسؤولون تنفيذيون من جلينكور بي إل سي وفيتول جروب هذا الأسبوع، إنهم يتوقعون المزيد من المكاسب للنفط.

وتوقعت شركة فيتول المتخصصصة في تجارة النفط أن يتحرك سعر الخام بين 70 دولارا و80 دولارا للبرميل في الفترة المتبقية من 2021.

اقرأ أيضاً 4 أسباب أدت لتهاوي قيمة البتكوين في أواخر أيار الماضي

واستندت في توقعها لانضباط إنتاج مجموعة “أوبك+”، حتى مع احتمال أن تستأنف إيران صادراتها في حال رفع العقوبات.

أما شركة trafigura المتخصصة في تجارة النفط أيضاً، فترى أن هناك فرصة معقولة لوصول الأسعار إلى 100 دولار للبرميل.

وختمت بالقول إن تضاؤل الاحتياطيات، سيجعل النفط يرتفع قبل أن يصل العالم إلى ذروة الطلب النفطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى