العرب حول العالم

الدنمارك تقر قانوناً لترحيل طالبي اللجوء إلى خارج البلاد

تحرير: هاشتاغ العرب / بقلم JAD MUHAMMED

وافق البرلمان الدنماركي اليوم على مشروع القانون المثير للجدل الذي قدمته الحكومة لنقل نظام اللجوء في الدنمارك إلى دول خارج أوروبا.

وقدم حزب venstre اليميني، أكبر حزب معارض في الدنمارك، موافقته على مشروع القانون المثير للجدل.

لذلك حصل المشروع على أغلبية خلال التصويت في البرلمان اليوم الخميس.

وتريد الحكومة الدنماركية نقل عملية اللجوء برمتها إلى بلد ثالث خارج أوروبا.

وأجرت مباحثات حتى الآن مع تونس وإثيوبيا ومصر ورواندا، وفق وسائل إعلام دنماركية.

وسيسمح مشروع القانون للدنمارك بنقل اللاجئين الذين يصلون إليها من الأراضي الدانماركية إلى مراكز اللجوء في دولة شريكة خارج إطار الاتحاد الأوروبي.

ويخشى المنتقدون للقانون الدنماركي، من أنه سيقوض أوضاع اللاجئين ويعرض حقوقهم للخـ.طر.

اقرأ أيضاً الدنماركيون يرفضون ترحيل اللاجئين السوريين ويقومون بإجراء قوي لمناصرتهم

إلى ذلك، نقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الهجرة في الحزب الحكومي، راسموس ستوكلوند، قوله “إذا تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في الدنمارك فعليك أن تحذر من هذا الأمر”.

وتابع:” عليك أن تعلم أنه سيتم إعادتك إلى بلد خارج أوروبا، وبالتالي نأمل أن يتوقف الناس عن طلب اللجوء في الدنمارك”.

يأتي هذا، بعد إلغاء كوبنهاغن تصاريح إقامة 94 لاجئا سوريا في كانون الثاني الماضي، وتدرس إلغاء تصاريح إقامة 100 آخرين.

وتعتبر الدنمارك ممثلة بوزارة الهجرة، أن شروط إقامة السوريين لم تعد متوفرة.

في حين تسدد على أنه تم إفهام اللاجئين السوريين عند قدومهم أن إقامتهم هنا مؤقتة.

ورفضت الأمم المتحدة القرارات الدنماركية، واعتبرت أن تقييم الوضع عن دمشق، استند على حقائق غير دائمة ومؤقتة.

كذلك اعتبرت المفوضية الأوروبية أن قرارات الدنمارك غير مقبولة، مشيرة إلى تملصها من بعض بنود اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية.

ويقدر عدد السوريين في الدنمارك، بنحو 22 ألف لاجىء سوري، وفق إحصائيات منظمات حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى