العرب حول العالم

الأتراك يرحبون بالسوريين بعد إحيائهم لهذه الولاية التركية..؟

قالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن التغير الذي طرأ على مدينة كلس التركية “لا يمكن إدراكه”، حيث شكل تدفق اللاجئين السوريين “عبئاً ثقيلاً”، ولكن السوريين جلبوا الطاقة إلى المدينة التي كانت “نائمة” سابقاً.

وأضافت الصحيفة أن المواطنين الأتراك، اعترفوا بأن قدوم السوريين أفادهم بنواح كثيرة، حيث أعاد عدد منهم. بناء شركاتهم، كما قبل الأتراك الوافدين الجدد على نطاق واسع، على الأقل في البداية.

ورأت “نيويورك تايمز” أن مدينة كلس تعد استثناء ملحوظاً للنبرة “السامة”. المتزايدة بتركيا (في إشارة إلى دعوات ترحيل اللاجئين السوريين)، ورمزاً للوئام العرقي حيث يتحدث الأتراك والسوريون جيداً عن بعضهم البعض، خاصة أن الكثير من مواطني المدينة. كانت لهم علاقات مع السوريين قبل الحـرب

اقرأ أيضا: مبادرة شعبية في الدنمارك لدعـم السوريين وتنجح في قلب الرأي العام

وأضافت: “لطالما كان مصير مدينة كلس التركية. مرتبطاً بشكل وثيق بسوريا؛ فقبل الحرب ازدهرت تجارتها عبر الحدود، أما الآن فهي تكافح. من أجل بقائها مزدهرة بفضل الطاقة التي منحها اللاجئون لها”.

الأتراك يرحبون بالسوريين - 86%

86%

تقييم المستخدمون: 4.19 ( 5 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى