العرب حول العالم

أكثر من 400 مهاجر يضرب عن الطعام في بلجيكا منذ نحو 40 يوماً .. هذا ماقاموا به

تشهد العاصمة البلجيكية بروكسل، منذ أكثر من أسبوع، إضراباً عن الطعام ينفّذه مئات المهاجرين الذين يُطالبون بالاعتراف بهم بصورةٍ قانونية والسماح لهم بالعمل، والحصول على الخدمات.


مئات المهاجرين تحصنوا داخل حرمي جامعتين وكنيسة في العاصمة البلجيكية بروكسل، بعد أن أعلنوا منذ الـ23 أيار/مايو الماضي دخولهم بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على عدم منحهم أوراق إقامة في البلاد. بعض هؤلاء المهاجرين أقاموا في بلجيكا منذ أكثر من عشر سنوات.


وزير الهجرة واللجوء سامي مهدي، رفض بدوره التفاوض مع المهاجرين، ودعاهم لفك إضرابهم. في حين طالبت منظمة “أطباء العالم” الحكومة بالعمل على إنهاء تلك القضية ووقف المعاناة المستمرة للمهاجرين.


إضراب المهاجرين غير المسجّلين تصاعد بشكل كبير، بعد أنا خاط بعض المهاجرين شفاههم لتأكيد مطالبهم بتسجيلهم والاعتراف بهم.


المهاجرون اليائسون تمركزوا في حرمي جامعتين في العاصمة بروكسل وداخل إحدى كنائس المدينة. بعضهم يقول إنه يعيش هناك منذ نحو عقد بلا أوراق، والآن فاض بهم الكيل ويطالبون بتغيير وضعيتهم القانونية.

وكانوا قد قرروا الإعلان عن الإضراب عن الطعام بعد أربعة أشهر من المحادثات مع سلطات الهجرة في البلاد، لم تفض إلى شيء، حسب تعبيرهم.


وزير الدولة البلجيكي لـ شؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي قال أنّ حكومة بلاده “لن توافق على تنظيم أوضاع 150 ألف مهاجر غير مسجَّلين، يقيمون في بلجيكا، لكنها مستعدّة لإجراء محادثاتٍ مع المضربين عن الطعام بشأن معاناتهم”.

وكان البرلمان الأوروبي قد أعلن، أمس، توصّله إلى تسويةٍ تهدف إلى تحويل “المكتب الأوروبي لدعم اللجوء” الحالي إلى “وكالة الاتحاد الأوروبي من أجل اللجوء”.


ويتعيّن على هذه الوكالة تقديم مزيد من المساعدة إلى الدول الأعضاء، والسماح بتعميق “الانسجام” بين أنظمة اللجوء الخاصة بها، في خطوةٍ وصفها نائب رئيس المفوضية بأنها “ستُصلح النظام”.

أكثر من 400 مهاجر يضرب عن الطعام في بلجيكا - 57%

57%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى