مال و أعمال

أرقام مـ.رعبة تكشف حجم تبذير الخبز خلال رمضان في الجزائر

عرضت وزارة الداخلية والجماعات المحلية الجزائرية أرقاما مرعـ.بة حول حجم تبذير مادة الخبز في البلاد.

و تحدثت الوزارة في تحقيق ميداني أجرته دوائرها أن الجزائريين قاموا برمي كميات كثيرة من الخبز في الفترة الممتدة بين 13 نيسان الماضي و2 من أيار الحالي.

ووفق وزارة أرقام الداخلية والجماعات المحلية الجزائرية، فإن حجم ما تم تفسيره من خبز في 20 يوماً، تجاوز مليون كيلوغرام أي مايعادل 4 ملايين رغيف.

وجاءت ولاية البليدة الأكثر تبذيرا للخبز بـ 566243 رغيف خبز، تلتها ولاية الجلفة بـ 242972 رغيفا، ثم تلمسان بـ 235447 خبزة، فعنابة بـ 216893 خبزة، والعاصمة الجزائر بـ 150398 خبزة.

وتعاد بشهر رمضان في الجزائر مشاهد الطوابير الطويلة أمام الأفران والمحلات التي تبيع الخبز.

فيما يتزايد الإقبال على اقتناء الخبز بمختلف أصنافه في المناسبات كشهر رمضان.

وكذلك، تتكرّر صور بائعي الخبز على الأرصفة، خصوصا على الاتوسترادات السريعة وفي أسواق الخضار والفواكه.

في ذات السياق، تنمو عمليات جمع الخبز “اليابس” وبيعه في الجزائر التي يقبل عليها الصغار والكبار على حدّ سواء.

ويتم الجمع في باحات المباني والشوارع، ثمّ يجبي بيعه لمربّي الخراف والأبقار والدجاج ومختلف أنواع الحيوانات.

ووفق الحكومة الجزائرية يصل إنتاج الخبز في رمضان إلى 23 مليون رغيف خبز يوميا.

بينما يكون انتاج الخبز في الأيام العادية 20 مليون رغيف خبز تقدم إلى 42 مليون مواطن جزائري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى