العرب حول العالم

1500 مهاجر غير شرعي يصلون إلى دولة أوروبية

حط أكثر من 1500 مهاجر غير شرعي رحاله في جزيرة لامبيدوزا جنوب إيطاليا، بوابة الدخول إلى أوروبا، بعد اعتراض زوارقهم في البحر الأبيض المتوسط.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية “آكي” عن مصادر أمنية، إن تدفق المهاجرين غير الشرعيين نحو جزيرة لامبيدوزا الصقلية تستمر بلا توقف.

ونوهت إلى أن 16 عملية رسوّ لقوارب هجرة غير شرعية تحمل على متنها 1489 شخصًا، شهدتها سواحل الجزيرة خلال السنوات المنصرمة.

وتعد إيطاليا نقطة دخول أساسية للمهاجرين المتجهين إلى أوروبا، لكن مسار الهجرة البحري بين صقلية وشمال إفريقيا من بين الأكثر تعقيدا في العالم.

وكشفت منظمات حقوقية، عن أن إيطاليا وافقت على إنزال 236 مهاجرًا من على سفينة “أوشن فايكنغ” التي تتبع لإحدى المنظمات.

ومنذ مطلع السنة الحالية وحتى 21 من نيسان الفائت، وصل 8604 أشخاص إلى إيطاليا و65 إلى مالطا، في حين لقي 359 آخرون مصـ.رعهم.

وتتلقى جماعات الإغاثة اتـ.هامات بالتماهي مع مهـ.ربي المهاجرين الليبيين، لإيصال الناس إلى الشواطئ الأوروبية، وهي اتـ.هامات تنفيها بشدة.

وأدى وصول المهاجرين لظهور دعوات وجهها سياسيون من اليمين المـ.تطرف إلى اتخاذ إجراءات عاجلة.

وجاء هذا وسط توترات جديدة بين الحكومة الإيطالية وسفن الإنقاذ التي تعمل في وسط البحر الأبيض المتوسط.

ولقي أكثر من 450 مهاجرًا مصرعهم في البحر الأبيض المتوسط، بحسب “منظمة الهجرة الدولية” منذ بداية العام الجاري.

وكان معظمهم يحاولون الوصول إلى أوروبا انطلاقًا من السواحل التونسية والليبية.

والعام الماضي، غرق أكثر من 1200 مهاجر مصرعهم في البحر المتوسط، أغلبيتهم بين صقلية وسواحل شمال إفريقيا، بحسب المنظمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى