مال و أعمال

لبنان يلاحق الوقت وتـ.خوف من “ظـ.لام دامس” خلال أيام

الظلام يحل على لبنان - 70%

70%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

حذر رئيس لجنة الأشغال النيابية اللبنانية، النائب نزيه نجم، من أن لبنان سيدخل في الظـ.لام الدامس تدريجيا اعتبارا من منتصف أيار الجاري.

وقال نجم في تصريحات رصدها ” هاشتاغ العرب”، إن قدوم العتمة إلى لبنان جاء بسبب قرب نفاد الأموال المهيئة لتوليد التيار الكهربائي.

من جانبه، أكد وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر، ضرورة إيجاد حل لأزمة الكهرباء في لبنان.

كذلك وأشار إلى أنه تم بحث إيجاد حلول إسعافية مؤقتة على المدى المنظور.

ولفت إلى أنه ابتداء من 15 الشهر الجاري، ستبدأ العتمة تدريجيا في لبنان.

ويحدث هذا وسط أزمة مادية ومعاناة معيشية متفاقمة تثقل كاهل اللبنانيين.

وأبدى كثيرون تخوفهم أن يدخل لبنان مرحلة من الظلام شبه الكامل مع اقتراب أشهر الصيف وارتفاع استخدام الاستهلاك على المنظومة الكهربائية.

وجاء هذا في ظل ضعف احتياطي الوقود والضعف الكبير في ميزانية الدولة.

إضافة لغياب طرق مالية إضافية لجلب الوقود، ما قد يؤدي إلى هزات اجتماعية كبيرة.

كان وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر حذر من انقطاع الكهرباء بعد نهاية شهر آذار.

ونوه حينها إلى أنه إذا لم يجري مصادقة قانون يعطي مؤسسة كهرباء لبنان سلفة مالية، فسيعيش لبنان في الظلام.

ووقع هذا التطور، بعدما قاربت اعتمادات مؤسسة كهرباء لبنان على الانتهاء من النفقات الممنوحة لها.

وتقدر حاجة لبنان من الكهرباء بنحو 3500 إلى 3800 ميغاوات سنويا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى