العرب حول العالم

قادة الاتحاد الأوروبي يطالبون مفوضيتهم بإجراء سريع لدعم اللاجئين السوريين

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم JAD MUHAMMED

طالب زعماء الاتحاد الأوروبي، الخميس، المفوضية الأوروبية، بتقديم اقتراح رسمي دون إبطاء بشأن التمويل الذي سيتم توفيره للاجئين السوريين في تركيا وغيرها من المجتمعات المضيفة.

أتى ذلك في القسم المتعلق بتركيا من البيان الختامي لقمة الزعماء أثناء انعقادها في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ووفق البيان، وجه المجلس الأوروبي نداء للمفوضية بـ “تقديم اقتراح رسمي دون تأخر لاستمرار دعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة في تركيا والأردن ولبنان وأجزاء أخرى من المنطقة”.

في السياق، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل موافقة قادة دول الاتحاد الأوروبي على تقديم مساعدات لتركيا بقيمة 3 مليارات يورو لحل قضية المهاجرين.

وبحسب دبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، فالهدف منع موجة جديدة من المهاجرين من دخول الاتحاد الأوروبي.

وكذلك وفق الدبلوماسيين كسب الوقت إلى حين انتهاء الحرب في سوريا.

في حين يبلغ عدد السوريين في تركيا نحو 3.6 مليون لاجىء سوري يتركزون في إسطنبول وغازي عنتاب وهاتاي وشانلي أورفا

حديث عن بحث تحديث الاتحاد الجمركي

وتحدث البيان عن أن “الاتحاد الأوروبي مستعد لزيادة التعاون مع تركيا في العديد من المجالات التي تنطوي على مصالح مشتركة بشكل متكرج ومناسب”.

بينما نوه إلى أن “زعماء الاتحاد لاحظوا بدء الدراسات التقنية للسماح بتجديد الاتحاد الجمركي بين الجانبين”.

كما لفت إلى أنه “يمكن السماح بتجديد الاتحاد الجمركي بتوجيه خاص في المجلس الأوروبي”.

وأكد على “لزوم إنهاء العـ.قبات التي تعترض تفعيل الاتحاد الجمركي الحالي”.

وعبر عن “تمنيه أن يكون ذلك التفعيل له صدى إيجابي على جميع الدول الأعضاء”.

اقرأ أيضاً الدنماركيون يرفضون ترحيل اللاجئين السوريين ويقومون بإجراء قوي لمناصرتهم

وجرى التأكيد على أن زعماء الاتحاد الأوروبي أشاروا إلى الاستعدادات لإجراء حوار عالي المستوى مع تركيا حول القضايا ذات الاهتمام المشترك .

فيما سيكون الحوار بحسب البيان في قضايا مثل الهجرة والصحة والمناخ ومكافحة الإرهـ.اب والقضايا الإقليمية.

وتطالب تركيا بتوسيع اتفاق التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي ليشمل منتجات جديدة.

قادة الاتحاد الأوروبي يطالبون بدعم اللاجئين السوريين - 59%

59%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى