سياسةعالمية

“فضيحة” من العيار الثقيل تطال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وتكشف للمرة الأولى (صور)

كشف تقرير نشره فريق المعارض الروسي أليكسي نافالني عن فضيحة جنسية لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف .واستغلال منصبه في إنفاق أموال الشعب على عشيقته.

وذكر التقرير الذي نشره فريق نافالني تحت عنوان “يخوت، رشاوى وعشيقة. ما يخفيه الوزير لافروف”، أن الوزير الروسي، على علاقة غرامية بالممثلة المغمورة .سفيتلانا بولياكوفا والتي باتت تمتلك نفوذًا كبيرًا بين أروقة وزارة الخارجية.

ونقل التقرير عن مصادر مطلعة في الخارجية أن علاقة بولياكوفا مع لافروف وثيقة جدا، لدرجة أن رفاقها سجلوا معلوماتها. على هواتفهم تحت اسم “سفيتلانا لافروفا”.

وبحسب التقرير فإن لافروف أنفق من أموال الشعب على سفر عشيقته .إلى نحو 20 دولة، حيث كانت تصاحبه في رحلات دبلوماسية رسمية دون مبرر .لوجودها كما استخدمت طائرة وزير الخارجية الرسمية في السفر لرحلات خاصة مع والدتها وابنتها أكثر من 60 مرة.

كما زعم التقرير  كذلك أن سجلات الممتلكات التي فحصها الفريق الاستقصائي لموقع IStories، أظهرت أن بولياكوفا وأقاربها يمتلكون عقارات في روسيا والمملكة المتحدة تبلغ قيمتها نحو 13.7 مليون دولار أمريكي، وأسطولاً من السيارات الفاخرة تبلغ قيمته الإجمالية قرابة 548 ألف دولار.

يوم الخميس 16 سبتمبر/أيلول، نشر فريق العمل التابع لزعيم المعارضة الروسية المسجون، أليكسي نافالني، مقطع فيديو يؤكد فيه. ما أورده التقرير، ويدعي أن بولياكوفا استخدمت طائرة لافروف الرسمية .في أكثر من 60 مناسبة على مدار السنوات السبع الماضية، في رحلات إلى اليابان .وسنغافورة ووجهات متعددة بأوروبا الغربية، وفي كثير من الأحيان برفقة أقارب لها.

جاء الدليل على تلك المزاعم من مصدر غير متوقع: بولينا، التي يُزعم أنها ابنة بولياكوفا .وتبلغ من العمر 26 عاماً، ملأت صور حسابها. على موقع إنستغرام .بصور سيلفي تظهر فيها خلفيات خلابة. في الأماكن التي زارتها، وقد قارن فريق نافالني هذه الخلفيات بصور القمر الصناعي لتحديد مواقعها.

في مقطع الفيديو، الذي حصد أكثر من 3.5 مليون مشاهدة .على موقع يوتيوب، تقول ماريا بيفشيك: “في الأماكن العامة، يبدو رجل عائلة محترماً .حافظ على زواجه المستمر منذ 50 عاماً، وشخصية مكافحة متواضعة. أما في الواقع.

فقد كان لديه طوال هذا الوقت .عائلة ثانية، وهو عاشق مهووس بالسيارات باهظة الثمن واقتناء ممتلكات فاحشي الثراء في موسكو ولندن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى