سياسةعالمية

عمدة ولاية بولو يؤيد قرارات أردوغان لأول مرة.. ما السبب؟

رغم كرهه للسوريين وتحريضه عليهم بل وإهانته للرئيس أردوغان من قبل عبر رمي (الشاي) على أعضاء مجلس بلديته ممن ينتمون لحزب العدالة،

رد عمدة بولو تانجو أوزجان على دعوة سفراء 10 دول بخصوص عثمان كافالا، قائلاً: “يجب إعلان هؤلاء السفراء. على أنهم أشخاص غير مرغوب فيهم على الفور ويجب إجبارهم على مغادرة البلاد. في غضون 48 ساعة، وأنا أؤيد دعوة الرئيس.

وأضاف بحسب ما نشرته صحيفة جمهورييت : “هذه هي آرائي الأصلية، يطرح الحزب وجهة نظر مختلفة. أنا لا أتحدث نيابة عن الحزب. إذا أعطى تعليمات ، يجب أن يتم ذلك على النحو المطلوب من قبل الرئيس. لهذا السبب ، بصفتي عمدة بولو ، أنا على استعداد للوقوف وراء رئيس الجمهورية”.

اقرأ أيضا: المعارضة التركية تعلّق على قرار الرئيس التركي أردوغان الأخير بطرد سفراء 10 دول

مواقفه السابقة تجاه اللاجئين

وكان قد أعلن أوزجان، المنتمي لـ”حزب الشعب الجمهوري” والمعروف بمواقفه الحادة المناهضة للاجئين، خلال مؤتمر صحفي في بولو أنه سيقدم اقتراحا. على مجلس المدينة بفرض رسوم قدرها عشرة أضعاف على فواتير المياه الخاصة “بالأجانب”.

وقال أوزجان، متحدثا عن اللاجئين: “إنهم لم يذهبوا عندما قطعنا المساعدات، ولم يذهبوا عندما توقفنا. عن إصدار تصاريح العمل، لذلك قررنا الآن اتخاذ إجراءات جديدة”.

عمدة ولاية بولو يؤيد قرارات أردوغان لأول مرة - 49%

49%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى