منوعات

طالبة بريطانية تستشعر معـ.اناة اللاجئين السوريين وتدخل بهذا التحـ.دي

التحقت الطالبة البريطانية، فيكتوريا ميلر إلى تحـ.ـدي العيش لمدة أسبوع على نفس الكمية التي ينالها اللاجئون السوريون.

وتحدثت تقارير صحفية، عن أن التحدي الذي تطلقه مؤسسة خيرية، يهدف إلى زيادة الوعي بمعاناة اللاجئين والمساعدة في جمع الأموال لشراء الحاجيات الغذائية والمعونات لهم.

وستلتحق “فيكتوريا ميلر” المقيمة في “فيشرز بوند” بـ إيستلي في بريطانيا، بآلاف المتطوعين الآخرين الذين سيشاركون في التحدي.

وأكدت فيكتوريا أن “تحدي المواد التموينية”، سيعطيها نظرة على الحياة اليومية للاجئين، الذين نزحوا بسبب الحـ.رب أو الظروف الطبيعية”.

وأضافت أن العيش على سلال المساعدات، سيكون تحديًا بشكل خاص لأنها “من عشاق الطعام” لكنها تأمل أن تتمكن من التغلب عليها.

ودعت ميلر كافة الشبان والشابات في العالم للاقتداء بها، واستشعار مـ.عاناة اللاجئين حول العالم

سيبدأ التحـ.ـدي السنوي الذي تنظمه مؤسسة “concern worldwide” للخدمات الخيرية في 13 حزيران حتى 19 من الشهر ذاته.

يطلق على التحـ.ـدي اسم تحـ.ـدي “الكمية المخصصة للغذاء في الحـ.ـروب”.

اقرأ أيضاً الدنماركيون يرفضون ترحيل اللاجئين السوريين ويقومون بإجراء قوي لمناصرتهم

وسينال المتطوعون مايصل لـ 420 غراماً من الأرز، و170 غراماً من العدس، و85 جراماً من الحمص، و120 جراماً من السردين.

كما سيحصلون على 400 غرام من الفاصوليا المعلبة و330 ملم من الزيت، وسيعيشون عليها لمدة أسبوع كامل.

من جانبها قالت إحدى المشاركات إنها متحمسة لمواجـ.ـهة التحـ.ـدي.

وجاء قبولها المشاركة، بعد أن عرفت أن أكثر من 1 في المئة من الأشخاص حول العالم قد نـ.ـزحوا من منازلهم بسبب النـ.زاعات أو الكـ.ـوارث.

ويعيش حوالي 5.6 مليون لاجىء سوري في دول الجوار، كما نزح6.7 مليون عن منازلهم داخل سوريا.

ووفق إحصائيات الأمم المتحدة يحتاج أكثر من 13 مليون سوري لمساعدات إنسانية عاجلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى