مال و أعمال

شركات السيارات تبشر بارتفاع قياسي قادم لأسعارها .. و4 أسباب وراءه

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

يتجهز سوق أسعار السيارات العالمي، لارتفاع كبير خلال الفترة المقبلة.

حيث تستعد شركات صناعة السيارات في العالم، لسيناريو جديد يقوم على المواءمة بين ارتفاع التكاليف وزيادة الأسعار.

وفي تقرير لوكالة بلومبيرغ الأميركية، فإن السبب في الارتفاع القادم لأسعار السيارات يعود لعدة عوامل.

ويتجلى أولها في الطلب المتزايد لتكاليف الإنتاج من ناحية وتراجع المبيعات على مستوى العالم.

ذلك أن أسعار المواد الخام، ارتفعت من الفولاذ المستخدم في الهياكل وأجزاء التروس والإطارات إلى البلاستيك.

كما ارتفعت أسعار مصدات وحواف الأبواب، والتي تشكل كلها جزءا كبيرا من تكاليف الإنتاج.

ويُضاف إلى ذلك نفقات العمالة والخدمات اللوجستية والضغط الحاصل للاستثمار في التقنيات الجديدة إلى جانب التضخم المتسارع.

اقرأ أيضاً بميزات لن تتوقعها..هوندا تدشن أحدث سياراتها وتكشف مواصفاتها

بينما تحدثت بعض شركات السيارات مثل فورد وتويوتا، عن إمكانية تخفيض إنتاجها من السيارات هذا العام بنسبة خمسة بالمئة.

وبحسب خبراء في صناعة السيارات، فلا شك في أن شركات صناعة السيارات يمكن أن تتتناسى ارتفاع تكلفة الإنتاج لفترة أطول قليلا.

ويتم ذلك عن طريق تقليل الحوافز والخصومات التي استخدمتها لجذب المشتري.

لكن هذا يحدث فعلا في أكبر أسواق السيارات في العالم، أي الولايات المتحدة والصين، ولا يمكن تخفيض الإغراءات إلى الأبد.

وكانت سجلت الشركات في جميع أنحاء العالم نتائج جيدة في الربع الأول، حيث صنعت عدد سيارات أقل ودفعت صافي أرباحها إلى أرقام أعلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى