سياسةعربية

رسمياً.. إيران تعترف ولأول مرة بإجراء محادثات مع السعودية

كشفت ايران ولاول مرة عن إجراء محادثات مع السعودية بشأن تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة اليوم الاثنين، إنه و للمرة الأولى أؤكد وجود مباحثات سعودية إيرانية.

وأضاف خطيب زاده في حديث للصحفيين، أن المحادثات مع السعودية ركزت على القضايا الثنائية والإقليمية.

ورفض الخوض أمام وسائل الإعلام في تفاصيل” هذه المباحثات.

وتابع: “دائما ركبنا بهذه المباحثات بأي شكل ومستوى، فلننتظر ونرى نتائج المحادثات ونحكم بناء على النتائج”.

وأكد المتحدث على أن “نزع فتيل التوتر يصب في مصلحة إيران والسعودية في المنطقة”.

وأكمل: “ننطلع من خلال تغيير الظروف التي نشاهدها أن نتوصل إلى اتفاق هادف للعلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية، وسنفّعل كل مساعينا في هذا المجال”.

وقبل أيام كشف الرئيس العراقي، برهم صالح، عن أن بغداد استضافت أكثر من جولة حوار واحدة بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية.

كانت الخارجية الإيرانية قد قالت الشهر الماضي إن “ثمة أنباء متضاربة بهذا الشأن”، في إشارة للمحادثات مع السعودية.

والشهر الماضي، صرح العاهل السعودي محمد بن سلمان، أن إيران دولة جارة، ويهمنا تعزيز العلاقات معها.

وأشار بن سلمان بأن المملكة العربية السعودية، يهمها إيران مزدهرة تنمو وتتطور، لافتا إلى وجود مصالح سعودية في إيران وكذلك العكس.

ويأتي هذا، فيما تشير تقارير صحفية إلى أن تصريحات بن سلمان بخصوص إيران، جاءت عقب جملة عوامل.

ويعد تضاءل الاهتمام الأميركي في منطقة الخليج والشرق الأوسط، أحد أهم أسباب التحول في الموقف السعودي.

كما ويعد قرار سحب الولايات المتحدة الأمريكية قواتها من أفغانستان، والعودة للاتفاق النووي مع إيران، أسبابا تدل على رغبة واشنطن في تقليص حضورها في المنطقة.

وتدهورت العلاقة بين السعودية وإيران منذ حـ.رب اليمن وإطلاق عملية “عاصفة الحزم” في آذار من عام 2015 ضد جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى