منوعات

خبيرة أدلة جنائية لبنانية تكشف عن أمر جديد في قضية مقتل الشاب السوري داخل فيلا نانسي عجرم

قضية مقتل الشاب السوري داخل فيلا نانسي عجرم - 46%

46%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

قالت المحققة وخبيرة الأدلة الجنائية اللبنانية حلا ولد روب، إن جريمة مقتل الشاب السوري محمد الموسى في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم والطبيب فادي الهاشم العام الماضي، هي “جريمة قتل عمد”.

وذكرت الخبيرة الجنائية خلال لقائها مع المذيع أحمد الجمل ببرنامج “ناس أونلاين”، أن ما فعله فادي الهاشم “جريمة قتل عمد، وخلف هذه الجريمة جرائم أخرى”.

ورجحت الخبيرة أن يكون الشاب السوري محمد الموسى “اطلع على بعض الأمور والمعطيات التي قد تشكل خطرا على الهاشم وعائلته وزوجته،

وبعض الشركاء الذين يعملون معه”. مضيفة:”صحيح أن الهاشم طبيب أسنان لكن من المؤكد أن له بعض الأعمال الأخرى التي يقوم بها”.

في الغضون أكدت المحققة أنه تم استدعاء فادي الهاشم وزوجته نانسي عجرم إلى جلسة التحقيق يوم الثلاثاء المقبل 22 حزيران، حيث تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها التي يتم فيها التحقيق مع نانسي عجرم في جريمة القتل التي وقعت بمنزلها.

وتعود حادثة مقتل الشاب السوري في فيلا نانسي عجرم إلى بداية عام 2020، وحينها قالت وسائل إعلام لبنانية إن لصا اقتحم منزل “عجرم” في “نيو سهيلة كسروان”. وأن زوجها الطبيب فادي الهاشم، تبادل معه إطلاق الرصاص وقتله على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى