العرب حول العالم

على وجه السرعة..دولة غنية تعلن حاجتها للمهاجرين لدعم الاقتصاد

أعلنت أستراليا حاجتها للمهاجرين من خارج الحدود، معلنة تأثرها الاقتصادي، بسبب نقصهم.

وذكرت تقارير إعلامية أسترالية، بحسب مارصد “هاشتاغ العرب”، أن البلاد تعاني من نقص في عدد المهاجرين لم تشهده منذ الحرب العالمية الأولى.

وأضافت أن التوقعات وحتى وإن جرى فتح الحدود الدولية تدريجيا، فإن المهاجرين كعدد يسجلون انخفاضا يتجاوز تقديرات ماقبل الظروف الصحية في العالم.

ولفتت إلى أن انخفاض الهجرة إلى البلاد، ألقى بظلاله السلبية على الاقتصاد، نظرا لأن هؤلاء المهاجرين يرفدون البلاد بالمال.

ويرى خبراء الاقتصاد، أن تحقيق مستويات نمو بنسبة 3 بالمئة غير ممكنة بدون الهجرة.

وفي العام 2019، سجلت أعداد الداخلين إلى أستراليا رقما مقداره 154 ألف شخص، وهو أدنى بكثير من أرقام سابقة وصلت إلى 250 ألف شخص سنويا.

ويتوقع استمرار العامل السلبي لعدد السكان خلال العام المقبل، وسط مغادرة الاستراليين للبلاد.

وبحسب وسائل الإعلام الأسترالية، فقد انخفضت أيضا الهجرة المؤقتة، وهي هجرة العمال والسياح والطلاب الذين يحصلون على تأشيرات خاصة.

إلى ذلك، أكدت الأستاذة في جامعة سيدني آنا باوتشر، أن المهاجرين عامل مهم في تحقيق الفائض الاقتصادي لأستراليا.

وأشارت إلى أنه لا يمكن تصور تحقيق نمو اقتصادي في ظل نقص عدد المهاجرين في البلاد.

وتوقعت الحكومة الفيدرالية عودة مستويات الهجرة خلال في عام2023 و2024 إلى أرقام تتجاوز 200 ألف.

يشار الى أن سكان أستراليا هم خليط من البريطانيين والأمريكيين والايطاليين ومواطنين من أصول آسيوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى