تكنلوجيا ومعلومات

تقرير مخـ.ابراتي أميركي يكشف الدولة المسببة لفيـ.روس كـ.ورونا

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم Nour nouri

كشف تقرير مخـ.ابراتي أميركي عن الدولة المصدر لفيـ.روس كـ.ورونا.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال” تقريرًا يفيد أن فـ.يروس كـ.ورونا تسرب من مختبـ.رات مدينة ووهان الصينية.

ووفق ما نقلته صحيفة عن تقرير استخبـ.اراتي أمريكي قالت إنه لم يُكشف عنه سابقًا، نُقل ثلاثة باحثين من مختبر “ووهان للأبحاث” إلى المستشفى.

كما أضافت الصحيفة أن الأطباء نقلوا للمستشفى، في ووهان، للحصول على الرعاية الصحية بعد إصـ.ابتهم بالفيـ.روس.

كذلك تعرض هؤلاء الاطباء، عام 2019، لتأثيرات تشبه أعراض “كـ.ورونا” أي قبل انتشار المرض وإعلان الصين عن ظهور أول حالة في بلادها.

وتعقيبا على ماذكرت الصحيفة، قالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة لا يمكنها تأكيد تقرير صحيفة وول ستريت جورنال.

وأشارت إلى أنه بخصوص ماذكرت الصحيفة حول أصل مرض كورونا،لايمكن تأكيد هذه الأنباء، وإنها تحتاج مزيدا من المعلومات.

كما أوضحت ساكي أن الولايات المتحدة، تأمل في أن يتسنى لمنظمة الصحة العالمية إجراء تحقيق أكثر نزاهة في أصول جائحة فيـ.روس كـ.ورونا.

اقرأ أيضاًً عقب تصريحات بن سلمان..ارتياح إيراني ومؤشرات على تقارب مستقبلي

في المقابل، أشارت الخارجية الصينية الأحد إلى أن فريقا تقوده منظمة الصحة العالمية، تحدث كذلك عن أن تسرب الفـ.يروسات عن المختـ.برات مستبعد.

بينما ردت الوزارة على طلب من الصحيفة للتعليق: تواصل الولايات المتحدة الترويج لنظرية التسريب المعملي… هل هي مهتمة حقا بتتبع أثر، المصدر أم أنها تعمل لصرف الانتباه؟”.

في وقت لم يستطع باحثو منظمة الصحة العالمية، الوصول إلى نتيجة نهائية بشأن أصول الفيـ.روس خلال زيارتهم إلى ووهان، ورجحوا أنه ربما انتقل من الحيوانات إلى البشر.

وفي 27 من كانون الثاني الماضي، طالبت الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء تحقيق دولي صريح وشفاف، للكشف عن منشأ فيـ.روس “كـ.ورونا”، وذلك عند مرور سنة على أول حالة وفاة فيه.

حيث أدى الفيـ.روس إلى إصـ.ابة أكثر من 167 مليون شخص حول العالم، ووفـ.اة أكثرر من 3 ملايين آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى