العرب حول العالم

تصريحات هامة من الحكومة التركية بعد بدء وصول رسائل “نصية” من المعارضة للسوريين تطلب منهم الرحيل

استنكرت الحكومة التركية الحملات المتتالية والمتلاحقة التي تشنها المعارضة وأنصارها ضد اللاجئين السوريين، لاسيما الحملة الأخيرة التي دعتهم .فيها المعارضة إلى مغادرة المدن التي يسيطرون عليها عبر استخدام خدمة رسائل الهاتف النصية. 

تلقى سوريين في مدينة اسطنبول رسائل قصيرة من البلديات بشأن العودة الطوعية.

وتلقت إحدى العائلات السورية في منطقة اسنيورت بمدينة اسطنبول رسالة من البلدية جاء فيها .

ضيوفنا الأعزاء بدأ تسجيلنا لمن يريد العودة إلى وطنه طواعية.

وتابعت البلدية في رسالتها إلى أنه سيتم تخصيص حافلات مجانية لضيوفنا اللذين يرغبون في العودة إلى بلدانهم .ومساعدتهم في الوثائق اللازمة.

وختمت البلدية رسالتها القصية الموقعة من قبل (مكتب خدمات الهجرة والأجانب) بأرقام هواتف لمن يرغب بالعودة الطوعية.

وبحسب صحيفة المدن، فإن نائب مدير دائرة الهجرة التركية في العاصمة أنقرة (غوكشة أوك) أدان هذه الحملات وقال إنها لا تمثل الشعب التركي الذي (يتقاسم رزقه وخبزه ولقاحاته . مع السوريين في إسطنبول وإزمير ومرسين وكلس وأنطاكيا)، لافتاً إلى أن لغة مواقع التواصل الاجتماعي .تختلف كلياً عن لغة الشارع الذي لا يوجد فيها ما يثير القلق أو الريبة”.


وأضاف: “الشعب التركي لن يسمح بمرور مثل هذه الفتن، أما بالنسبة للوعود التي يطلقها ساسة المعارضة .بإعادة السوريين بين الحين والآخر فهي (غير مسؤولة) ولا يحق لأحد أن يدعي أن إعادة السوريين هي مسألة تُحل ببضعة أيام، هي باختصار .وعود منفصلة عن الواقع والحقوق . والقيم العالمية، وفي كل الأحوال تمت مراقبة الحملات العنصرية عن كثب ويتم استخراج الدروس منها، معتبراً تلك الحملات .ما هي إلا (مقاربات عنصرية وفاشية تروج لها وتستغلها أطراف معينة لأهداف سياسية) وفق تعبيره”.

وأكد (أوك) أن “الوعود التي تطلقها بعض الشخصيات المعارضة بإعادة اللاجئين السوريين لن يتم تطبيقها أبداً وهي غير واردة على الإطلاق سواء من المنظور الحقوقي الدولي .أو القانوني الداخلي للدولة التركية”، مشيراً إلى أن  السوريين سيستمرون بالعيش في تركيا مستفيدين من الخدمات العامة بأفضل شكل، ضمن بيئة آمنة تنبثق منها .ثقافة مشتركة، حتى عودتهم إلى سوريا موحدة وذات سيادة، وأن الحكومة التركية .ستتخذ كل التدابير اللازمة لدعم هذه البيئة الآمنة”. 

تصريحات هامة من الحكومة التركية - 46%

46%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى