سياسة

تصريحات أعلن عنها قادة أتراك عن وجهة العملية العسكرية شمال سوريا

نشر موقع القدس العربي، تقريرًا مطولًا تحدث فيه عن مخططات تركيا العسكرية المستقبلية بسوريا في ظل التغيرات التي شهدتها الساحة الدولية مؤخرا.

وأفاد الموقع بأنه على الرغم من تصريحات القادة الأتراك حول قرب شن قواتهم العسكرية هجوما. على منطقة تل رفعة بريف حلب الشمالي إلا أن لأنقرة بنك أهداف يهدد تواجدها في عين عيسى وتل تمر وعين العرب.

وأضاف: “أن منطقة تل رفعت لها مكانة حساسة بحكم أن أغلب عناصر وقادة الجبهة الشامية. أحد أبرز فصائل الجيش الوطني ينحدرون من هناك”.

وذكرت الصحيفة أن فصيل الجبهة الشامية خذل من قبل أنقرة. بعد سيطرتهم على عفرين حيث لم يستمر الهجوم العسكري أنذاك على مدينة تل رفعت وتحريرها من ميليشيا “قسد”.

وأردف الموقع: “أن مدينة عين العرب تعتبر منطقة ذات موقع استراتيجي لأنها الفاصل الجغرافي الوحيد. بين منطقتي نبع السلام ودرع الفرات الخاضعتان للهيمنة التركية”، لافتا إلى أن مدينة منبج. لها أهمية كبيرة لكن تركيا فشلت في الحصول على ضوء أخضر لاجتياحها.

واستبعد الموقع احتمالية شن تركيا هجوما على مدينة تل رفعت. لأنها قريبة على مطار منغ الذي تتخذه روسيا قاعدة لها، موضحة أنه في حال سيطر الجيش الوطني. على المدينة سيقطع الطريق على القاعدة الروسية.

ورجح الموقع أن تركيا ستشن هجومها المرتقب. على مدن عامودا والدرباسية غرب القامشلي، أو منطقة المالكية ومثلث الحدود الثلاثي بين تركيا وسوريا والعراق. بهدف قطع الدعم اللوجيستي والعسكري القادم لميليشيات “قسد” من جبال قنديل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى