سياسةعربية

السودان: سنسلم “عمر البشير” للمحكمة الجـ.نائية الدولية

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

أعلنت الحكومة السودانية، عن تصميمها على تسليم الرئيس السوداني السابق عمر البشير الى المحكمة الجنـ.ائية الدولية.

وشدد والي دارفور السوداني مني أركو مناوي، على ضرورة تسليم كل المجـ.رمين المتـ.همين بالجـ.رائم ضد الإنسانية، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وأضاف بأنه لا بد من تسليم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وأحمد هارون، إلى محكمة الجـ.نايات الدولية للانضمام إلى المـ.تهم علي كوشيب.

وجاءت تصريحات مناوي عقب لقائه، اليوم السبت المدعية العامة للمحكمة الجـ.نائية الدولية فاتو بنسودا.

حيث أشاد حاكم دارفور بموقفها الرامي لتحقيق العدالة على مرتكبي الجـ.رائم ضد الإنسانية، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأعرب كذلك عن تقديره لاهتمام المحكمة وبنسودا ووقوفها بجانب ضـ.حايا الحرب والإبـ.ادة الجماعية في دارفور.

ودعا السلطات القضائية إلى الإسراع في تطبيق القانون على مرتكبي جـ.رائم دارفور، تحقيقاً لأهداف الثورة السودانية.

وزارت بنسودا ضـ.حايا الحرب في دارفور واستمعت للمتـ.ضررين رغم قرب انتهاء عملها في السودان.

اقرأ أيضاً صفقة أطلقت يد نظام الأسد مقابل تنفيذ طلب أميركي

ولفتت إلى أن زيارتها، هي تأكيد حقيقي على البدء الفعلي للتحقيق في الجـ.رائم التي وقعت بعهد البشير في دارفور.

بينما ثمنت تصميم أهل دارفور ومطالبتهم المستمرة بضرورة محاكمة مرتـ.كبي الجـ.رائم.

كما وأوضحت أن زيارتها وفريق عملها لدارفور ستكون فرصة للوقوف على أحوال الضحـ.ايا على أرض الواقع.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة توقيف بحق البشير عام 2009، بتهـ.مة ارتكاب جـ.رائم حـ.رب في دارفور.

كذلك كان القرار فعليا مجرد قرار شكلي، إذ إن البشير كان يسافر إلى دول عربية وإفريقية وآسيوية.

وأودع البشير سجن “كوبر” المركزي، عقب عزل الجيش له من الرئاسة في 11 نيسان 2019.

وذلك بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بانهيار الوضع الاقتصادي.

وتولى البشير السلطة عقب انـ.قلاب عـ.سكري تحت اسم ثورة الإنقاذ في 30 حزيران عام 1989.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى