مال و أعمال

تحليل منطقي حول عودة الليرة التركية لمستويات دون ال 6 ليرات بعدما سجلت اليوم سعراً تاريخياً

سجل سعر صرف الدولار الأمريكي مستويات تاريخية هي الأولى له وكسر حاجز تسع ليرات تركية اليوم، الثلاثاء 12 من تشرين الأول وسجل مقابل الدولار 9.04 ومقابل اليورو 10.44 ومقابل الليرة السورية 380 ليرة .

وأرجع الباحث الاقتصادي والأستاذ الجامعي الدكتور مخلص الناظر، أسباب انخفاض الليرة التركية إلى الخفض المفاجئ . للفائدة، الذي أدى إلى انخفاض العوائد الحقيقية، وبالتالي خروج كثير من الأموال من البنوك وانخفاض الطلب على الليرة التركية.

وقال الناظر لعنب بلدي، إن التوترات الجيوسياسية التي تحيط بتركيا والتي تؤثر سلبًا على بيئة الاستثمار، واحتمال تشديد السياسة النقدية .في الولايات المتحدة قبل نهاية العام، أدت إلى ارتفاع الدولار، وانخفاض عملات الأسواق الناشئة، بما فيها الليرة التركية.

ويتوقع الباحث أن تتراوح قيمة الليرة التركية بين تسع و9.2 للدولار الواحد خلال الفترة المقبلة، بشرط ألا يكون هناك خفض لسعر الفائدة، مع بقاء السياسة النقدية .ميسرة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن في حال حدوث أي من الخيارين السابقين سيتجاوز الدولار 9.5 ليرة تركية.

وعن الإجراءات التي يجب أن تُتخذ من أجل الحفاظ على قيمة الليرة، أوضح الناظر أن ما تستطيع فعله الحكومة التركية هو التدخل في السوق، وضخ كميات .من الدولار لتثبيت السعر عند مستوى معيّن من أجل تهدئة الأسواق، وتشجيع الاستثمار، والتأكيد على استقلالية المصرف المركزي عن القرار السياسي في البلاد.

وكانت الليرة التركية سجلت انخفاضًا في قيمتها بعد إعلان المصرف المركزي التركي .خفض سعر الفائدة على عمليات إعادة الشراء (الريبو) وذلك لمدة أسبوع، في 24 من أيلول الماضي.

أما ماقاله غيث المنير لموقع هاشتاغ العرب .. تعالوا نلقي نظرة أيضاً على الليرة التركية مقابل الدولار!!

ولماذا النظام المالي التركي الحالي يجري مسرعاً لينهي دورته الزمنية؟

فالحكومة التركية ليست غبية كما يعتقد البعض، لتقوم بخفض الفائدة قبل شهرٍ من الآن، فهي على عجلة من أمرها لإنهاء دورتها الزمنية .لتعود بالليرة إلى مركز الانطلاق عند ” 4.9 – 5.9 “، كما أنها تقوم بإلقاء الرعب في الأسواق .ليقوم الجميع باستبدال ليرتهم بالدولار، خوفاً من انهيار وشيك حسب ظنونهم.

لكن ليعلم الجميع: أن من يشتري الدولار اليوم، سيكون من أكبر النادمين في الأشهر القادمة. لأن المركزي اليوم يقوم بتوزيعه وصرفه عند المستويات الحالية 9 ليرة لكل دولار، لتعاود أخذه عند مستويات الخمسة . خلال الأشهر القادمة، في هذه الحالة فإن الحكومة والمركزي التركي سيخرجون رابحين أثناء الهبوط والصعود.

الدورة الاقتصادية الزمنية، يعلم بها كل محلل رقمي وزمني لديه خبرة بالاقتصاد فنحن نبني تحليلنا .على علم الرياضيات ” 1+1 = 2 “لا مفر من العودة قبل 2023 والجميع يعلم ماذا لدينا في ذلك العام.

وهذا ما تحاول المعارضة التركية التصدي له، لهذا قامت الرئاسة التركية بإقالة محافظ البنك المركزي التركي .قبل سبعة أشهر، الذي كان يحاول تأخير نهاية الدورة الزمنية برفع الفائدة.

النظام المالي التركي هو أحد الأنظمة المالية الرأسمالية العالمية فقد قام برفع أجور ورواتب المواطن التركي، وعندما ستعود الليرة أدراجها .فإن الدخل نسبةً للدولار سيصبح مضاعفاً، وهذا أحد أهداف الحكومة، لكسب ثقة الشارع عند العودة.

الدولار مقابل الليرة سيعود إلى مستويات خمس ليرات لكل دولار، فكن متجهزاً وأنصحك ببيع الدولار .الذي تخزنه خوفاً من انهيارات جديدة، كما حصل مع أغلب شعوب الدول التي سبقت تركيا بالتقدم اقتصادياً.

لكن متى؟ زمنياً فإن الليرة التركية ستزور مستويات 9.08 – 9.22 خلال هذا العام 2021وأرى كمحلل فني وأساسي فإن الليرة التركية ستعاود ارتفاعها خلال ” 8 إلى 14 شهراً من تاريخ كتابة المقال قد يرى البعض هذا ضرباً من الخيال، لكن التحليل الزمني الاقتصادي لا يكذب، والدورة الزمنية التي قمت بذكرها مراراً وتكراراً دائماً ما تصيب.

تحليل منطقي حول عودة الليرة التركية لمستويات دون ال 6 ليرات - 79%

79%

تقييم المستخدمون: 2.72 ( 20 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى