العرب حول العالم

بحارة سوريين عالقون في عرض البحر قبالة سواحل دولة افريقية

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم NOUR NOURI

تحدثث موقع “Businessinsider”، المهتم بقطاع المال والتجارة، عن 17 بحارًا سوريًا علقوا في البحر قبالة سواحل كينيا قرابة مدينة مومباسا، بعد أن تخلى مالكو السفينة التي يعملون عليها عن سفينتهم.

وذكر الموقع في تقرير نُشر قبل أيام أن مالكي سفينة الشحن “MV Jinan” تركوها في تشرين الأول 2019، دون منح البحارة أجورهم أو أي وسيلة للعيش.

وأشار إلى أن جميع أفراد طاقم السفينة من سوريا، ولا يستطيعون دخول كينيا من دون تأشيرة.

اقرأ أيضاً 1500 مهاجر غير شرعي يصلون إلى دولة أوروبية

وأمضوا فترة الظروف الصحية السائدة في العالم، عالقين في البحر، “مع اتصال صغير” مع العالم الخارجي.

والمقرر أن يتلقى الطاقم المحتجز قريبًا 309 آلاف و290 دولارًا مستحقًا بشكل جماعي في الدفع المتأخر، بفضل المفاوضات المطولة.

وسيكون الطاقم قادرًا على مغادرة السفينة التي ستُباع كخردة، قريبًا.

ولفت إلى أن سبعة من أفراد الطاقم غادروا بعد أن استسلموا وجمعت عائلاتهم تكلفة السفر بالطائرة إلى بلادهم، بينما لايزال عشرة آخرين منهم ينتظرون.

ولا تعد حالة البحارة العالقين بسبب احتجاز السفن الأولى من نوعها بالنسبة للبحارة السوريين.

إذ علق البحار السوري محمد عائشة على سفينة “MV Aman” لمدة 4 سنوات، قبل أن يتركها في نيسان الماضي.

وكانت السلطات المصرية سيطرت على سفينة عائشة في مصر بعد نفاذ الوقود منها.

وتقع كينيا في شرق القارة الأفريقية وتطل على سواحل المحيط الهندي، وتجاور دولة الصومال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى