سياسةعربية

انتحـ.اري يفـ.جر نفسه في اجتماع لضباط من قوات الأسد وهذه هي حصيلة القـ.تلى

انتحـ.اري يفـ.جر نفسه في اجتماع لضباط من قوات الأسد - 38%

38%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم Nour nouri

قام أحد عناصر قوات الأسد، بتفـ.جير نفسه وسط اجتماع لضباط الأسد في مطار عـ.سكري بريف دمشق ، ما أدى إلى مصـ.رعه ومقتـ.ل ملازم آخر.

وفي التفاصيل، قام مساعد أول متطوع بصفوف قوات الأسد بتفجـ.ير قنبـ.لة يدوية في مكتب مدير مكتب قائد “اللواء 97” للدفاع الجوي في مطار السين العسـ.كري.

ونتج عن التفـ.جير مقتـ.ل منفذه على الفور، فيما لقي ضابط آخر مصـ.رعه برتبة ملازم أول اسمه “معروف معروف”.

و كان حاضرا خلال الحادثة مدير إدارة الدفاع الجوي اللواء أمير إسبر، وقائد “الفرقة 24” اللواء نصر شاهين، والعميد الركن “حسي الأسعد” قائد “اللواء 97” وضباط في إدارة الدفاع الجوي، بحسب موقع “عنب بلدي”.

في وقت، لم يُصـ.ب أحد من بين الضباط الحاضرين للاجتماع.

وسبق كذلك أن تعرض منفذ العملية للسـ.جن عـ.قابا له على تأخره في الالتحاق بالخدمة العسـ.كرية مع قوات الأسد.

بينما كشفت المعلومات عن أنه ينحدر من قرية خربة تين نور شمال غرب حمص وهو من سكان حي وادي الذهب الحمصي.

اقرأ أيضاً صفقة أطلقت يد نظام الأسد مقابل تنفيذ طلب أميركي

كذلك يعتبر هذا الحادث الأول من نوعه ، منذ عدة سنوات، دون توفر معلومات ما إذا كان قد تم تنسيقه مع جهات معينة أم أنه كان عملاً فرديًا.

فيما لا تزال التحقيقات كذلك جارية لمعرفة دوافع الفاعل ، بالإضافة إلى طريقة حصوله على القنـ.بلة، وسط تكتم قوات نظام الأسد.

ويقع مطار السين العـ.سكري في أقصى ريف دمشق الشرقي، وتتمركز فيه قوات إيرانية.

كما ولعب المطار دورا كبيرا في عمليات قـ.صف قوات الأسد جويا للغوطة الشرقية.

في حين تنبع أهميته الآن بالنسبة للميليشـ.يات الإيرانية، لأنه القاعدة العسـ.كرية الأقرب إلى المنفذ الحدودي مع العراق المسمى بمعبر الوليد في منطقة التنف السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى