مال و أعمال

المركزي التركي يقدم تقييمه لنسبة تضـ.خم الأسعار خلال الفترة المقبلة

قدم البنك المركزي التركي رؤيته لواقع التضخم ونسبته خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقال محافظ البنك المركزي التركي، شهاب قاوجي أوغلو، إن التضخم في تركيا سيرتفع قليلا.

وأشار بحسب ماترجم “هاشتاغ العرب” عن وسائل إعلام تركية إلى أن التضخم المتوقع بنهاية العام في تركيا، سيقفز من 9.4 إلى 12.2 بالمئة.

ولفت إلى أن الارتفاع المتوقع سيعود إلى المخاوف من الضغوط على الليرة التركية، مؤكدا استمرار السياسة الحالية اقتصاديا حتى تنخفض الأسعار.

وافتتح عهد قاوجي أوغلو الذي تسلم منصبه قبل شهر، في البنك المركزي على ارتفاع في نسبة التضخم، متوقعا انخفاضه في شهر نيسان.

وأضاف أن بلاده ستعمل على تخفيض نسبة التضخم، بنسبة 3 بالمئة خلال السنوات الخمس القادمة.

وحققت الليرة التركية خلال الأيام الثلاثة الماضية، انتعاشا أمام العملات الرئيسية، مسجلة أمس 8.15 ليرة أمام الدولار.

ويعرّف الاقتصاديون التضخم بأنه ارتفاع في مستوى الأسعار العام، أي الفرق مابين سعر المنتج والمستهلك.

ولايشمل التضخم جميع السلع والخدمات، فقد يشمل بعضها دون الآخر.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في آذار الماضي، حزمة من الإصلاحات الاقتصادية في تركيا.

وتستهدف الإصلاحات رسم إطار جديد في مجال تقليل التضخم والتوظيف والعجز في الحساب الجاري وغيرها.

سبقها خطة مماثلة، حملت اسم درع الاستقرار الاقتصادي عام 2020، بقيمة 15 مليار دولار، لمنع الخسائر على الاقتصاد التركي.

وتعد تركيا ثاني أكثر اقتصاد من بين اقتصاديات الدول الكبرى، والتي حافظت على قوة اقتصادها منذ عام وإلى اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى