مال و أعمال

الليرة اللبنانية تسجل هبوطاً تاريخياً أمام الدولار الأميركي وحل وحيد أمام البلاد!

الليرة اللبنانية تسجل هبوطاً تاريخياً - 4.9

4.9

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم Nour nouri

واصلت الليرة اللبنانية رحلة نزيفـ.ها المستمر، مسجلة مستويات متـ.دنية أمام العملات الرئيسية ولاسيما الدولار الأمريكي.

وسجل سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء، صباح اليوم الجمعة، بين 1550 ألف ليرة حدا أعلى للمبيع و15500 ليرة حدا أدنى للشراء.

ويأتي هذا بعد أن وصل سعر الليرة أمام الدولار الأميركي اللى16 ألف ليرة المبيع عصر أمس الخميس.

في السياق، طالب مصرف لبنان المركزي، بعدد من الإصلاحات لوضع الأسس المناسبة الكفيلة بإعادة الثقة وتعافي الاقتصاد.

كما وشدد في بيان له على ضرورة التركيز على الدعم المباشر للمواطنين وترشيد الدعم.

كذلك أشار المصرف إلى أهمية وضع خطة واضحة واحدة لترشيد الدعم وتأمين الأسس لإعادة النمو الاقتصادي.

وأمام هذه المعطيات، كثرت التساؤلات عن الحلول والتي يحتاجها اللبنانيون بسرعة فورية.

ووفق مسؤول أوروبي فقد بات الحل الوحيد أمام لبنان للخروج من الأزمة الاقتصادية القوية التي تضـ.رب بالبلاد هو الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، “فقط الاتفاق العاجل مع صندوق النقد الدولي سينقذ البلاد من الانهـ.يار المالي وليس هناك مجال لإضاعة الوقت”.

ويتزامن الانهيار الاقتصادي مع خلافات بين الساسة بشأن تشكيل حكومة جديدة.

اقرأ أيضاً قيمة مضافة للاقتصاد..قطر تتجهز لافتتاح مصنع للتكنولوجيا الحديثة

إذ ثمة خلاف بين رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري والرئيس ميشال عون بشأن اختيار الوزراء منذ تكليفه في تشرين الأول.

واهتزت الليرة منذ أواخر 2019، بعدما كانت ثابتة عند سعر صرف 1510 ليرة مقابل الدولار الواحد طيلة نحو 20 عاما، قبل أن تبدأ بالانهيار تدريجيا.

و تراجعت احتياطات لبنان إثر ذلك من النقد الأجنبي من متوسط 30 مليار دولار مطلع 2020، إلى قرابة 16 مليارا حاليا، بينما سجل التضخم 84 بالمئة في 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى