العرب حول العالم

القضاء المصري يصدر حكم بإعـدام شابين سوريين شـ.نقاً من أجل فعلتهم الشـ.نيعة

أصدرت محكمة جنايات بنها في مصر، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت على شابين سوريي الجنسية.

ووفق موقع المصري اليوم، فإن الحكم جاء بعد ثبوت قتلهما زميلهما سوري الجنسية في مدينة العبور عمدا ومع سبق الإصرار والترصد.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن المتهمين بيتا النية وعقدا العزم على التخلص من المجني عليه، وأعدا لذلك حبلا وتربصا له بمحل تواجده.

حيث استدرجاه معهما بسيارة أحدهما بحجة توصيلة لمحل إقامته، وأجهز عليه المتهم الأول بأن قام بتقييده بواسطة الحبل.

ثم وضع الحبل حول عنق المجني عليه وخنقه حتى لفظ أنفاسه أثناء قيادة المتهم الثاني للسيارة.

كما وأحدثا به الإصابات الموصوفة بالصفة التشريحية والتى أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

ولفتت المحكمة في حيثيات الحكم إلى أن المتهمين اغتصبا وبالقوة بصمة المجنى عليه على سندات عبارة عن عقدي بيع إبتدائي لوحدة سكنية.

اقرأ أيضاً سوري يطلق النار على شقيقته وزوجها ويرديها قتيلة في البقاع اللبناني لهذا السبب

كذلك سرقا مبلغا ماليا كان مع المجنى عليه، ثم ألقيا بجثته بأرض فضاء على الطريق.

هذا وعثر على جثة الشاب المقتول ملقاة على قطعة أرض بمدخل مدينة العبور، وبها كدمات متفرقة وآثار احمرار حول الرقبة.

وأقر المتهمان بأنهما توجها لمكان تواجد المجني عليه أمام سنتر العبور واصطحباه بسيارة، بزعم توصيله لمسكنه.

وبالقرب من مدينة العبور الجديدة، قاما بتهديده وإكراهه على توقيع عقدين لبيع شقته على بياض واستوليا منه على 400 جنيه وهاتفه المحمول.

وعقب ذلك قام المتهم الثانى بلف حبل حول رقبته فأودى بحياته، وتخلصا من جثته بإلقائها بمكان العثور عليها.

وتم ضبط السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وكذلك عقدي بيع الشقة.

ويتواجد السوريون في مصر بمحافظات مصرية عديدة، ويتمركزون في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، ومنطقة العبور، والعاشر من رمضان.

ويبلغ عددهم في مصر نحو 550 ألف لاجىء سوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى