العرب حول العالم

السلطات اللبنانية تلقي القبض على سوريين قبالة سواحل طرابلس وتتخذ بحقهم هذا الإجراء

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم JAD MUHAMMED

أوقفت السلطات اللبنانية قاربا يضم لاجئين سوريين قبالة سواحل طرابلس في طريقهم إلى قبرص.

وذكر بيان للجيش اللبناني أمس الأحد، أن وحدة من القوات البحرية أوقفت مركباً تم رصده على مسافة 5.5 ميل بحري قرب شاطئ طرابلس.

وأضاف البيان، أنه تم إيقاف القارل أثناء محاولة تهريب 11 شخصاً، 10 سوريون ولبناني، عَبْر المياه الإقليمية اللبنانية.

وجاءت هذه الحادثة، بعد أيام من تسليم السلطات اللبنانية لاجئين سوريين إلى نظام الأسد، بعد أن ضبطتهم قبرص قرب شواطئها وأعادتهم إلى لبنان.

وعرض حينها مركز “وصول” لحقوق الإنسان تقريرا عبر معرفاته الرسمية، اتهـ.م فيه لبنان باعتـ.قال 18 لاجئاً سورياً في بداية حزيران الجاري.

كان اللاجئون الـ18 المعتقلون، أعادتهم قبرص إلى الشواطئ اللبنانية، حيث تم تسليم 15 منهم إلى نظام الأسد.

اقرأ أيضاً الليرة اللبنانية تتهاوى إلى مستويات قياسية وتفقد 90 بالمئة من قيمتها

وفي نيسان الماضي أعلن الجيش اللبناني، إلقاء القبض على 69 سوريّاً شماليّ البلاد، أثناء محاولتهم الهجرة نحو قبرص عَبْر البحر.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان نحو مليون لاجئ سوري، منهم مليون مسجلون لدى الأمم المتحدة.

وساهم تفاقُم الأزمة الاقتصادية والسياسية في البلاد، في ازدياد محاولات الهجرة غير النظامية نحو قبرص وأوروبا.

أعقب ذلك إعلان قبرص حالة الطوارئ على سواحلها، كما ودعت الاتحاد الأوروبي لمساعدتها في منع تدفق السوريين واللبنانيين.

وسجّلت قبرص أعلى عدد من طالبي اللجوء نسبة لعدد سكانها على مستوى الاتحاد الأوروبي، بحسب وكالة “يوروستات” (Eurostat) للإحصاءات.

و طلب أكثر من 12 ألف سوري اللجوء في قبرص منذ عشرة سنوات، وقد مُنح 8 آلاف و500 منهم وضع الحماية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى