العرب حول العالم

الثاني بأقل من شهر.. اليونان تصدر حكماً بالسـ.جن 146 سنة على لاجىء صومالي

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

حكمت محكمة يونانية على طالب لجوء صومالي بالسجـ.ن 146 سنة بتـ.همة تهـ.ريب البشر.

وجاء في قرار الحكم، أن اللاجىء كان يتولى تهـ.ريب بشر، بينما كان يقود قاربًا مطاطيًا يحمل لاجئين في أثناء رحلتهم إلى اليونان.

وكشف “المجلس الأوروبي للاجئين والمنفيين” في تقرير، عن قصة اللاجئ الصومالي محمد وهو أب لأربعة أطفال.

و حاول محمد الذهاب من تركيا إلى اليونان، على متن قارب مطاطي مع 33 شخصًا آخرين، في كانون الأول عام 2020.

وأشار المجلس في تقرير إلى أن القارب انقلب بالقرب من جزيرة ليسفوس وغرق اثنان من ركابه.

بينما أنقذ خفر السواحل اليوناني الباقين، بمن فيهم محمد.

وجاء هذا بعد الحكم بالسجـ.ن لمدة 52 عامًا وغرامة 242 ألف يورو على لاجئ سوري قبل عدة أسابيع.

وقضت محكمة يونانية بسـ.جنه، بتهمة “الدخول غير القانوني” و”المساعدة في الدخول غير القانوني” إلى اليونان.

وهو ثاني حكم يصدر بحق لاجئين في اليونان بتهم تهـ.ريب البشر خلال مدة أقل من شهر.

وكانت محكمة جزيرة ليسفوس أصدرت، في 23 من نيسان الماضي، حكمها على اللاجئ السوري.

وأثار الحكم حينها استياء منظمات مجتمع مدني وصفت الحكم بـ”العبثي ”.

وقال مراقب المحاكمة من منظمة “التضامن مع المهاجرين في بحر إيجه، إن “تقديم مثل هذه الاتـ.هامات ضد المهاجرين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية، والذين يتهـ.مون أنهم سائقو قوارب، كان سياسة مخططة للحكومة اليونانية منذ عدة سنوات”.

اقرأ أيضاً 1500 مهاجر غير شرعي يصلون إلى دولة أوروبية

وتقوم هذا السياسة على فكرة “تافهة” مفادها أن أي شخص يقود زورقًا مطاطيًا يحمل أشخاصًا يطلبون الحماية هو مهـ.رب.

وغالبًا ما يكون المتـ.همون هم أنفسهم من طالبي الحماية، وقد تم إجبارهم على قيادة القارب، بحسب المراقب.

وكان “المركز القانوني في ليسفوس”، وهو منظمة يونانية غير حكومية، قدم دعوى قضائية ضد الحكومة اليونانية في “المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان”.

وأتى ذلك بسبب السياسة التي تنتهجها في إعادة اللاجئين “بشكل غير قانوني” عبر البحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى