سياسةعربية

أول تعليق من الولايات المتحدة على أنباء زيارة وفد سعودي لدمشق

صدر أول تعليق من الولايات المتحدة الأمريكية على أنباء زيارة رئيس المـ.خابرات السعودية خالد الحميدان إلى دمشق.

وقال مسؤول أميركي في حديث لقناة الحرة، إن الولايات المتحدة لديها معلومات عن اتصالات بين السعودية ونظام الأسد بخصوص إعادة فتح سفارة الرياض في دمشق.

وأضاف بحسب مارصد “هاشتاغ العرب”، بأن الجواب عن سؤالكم حيال موقفنا، بإمكانكم أن تحيلوه لحكومة المملكة العربية السعودية.

واستدرك بالقول، إننا نريد حلا سياسيا يحقق مصلحة السوريين، والولايات المتحدة ستواصل مع الحلفاء والأمم المتحدة العمل للوصول لانتقال سياسي في سوريا.

ويأتي هذا، بعدما كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن زيارة وفد سعودي رفيع المستوى إلى سوريا.

وتحدثت الصحيفة عن لقاء جمع رئيس المـ.خابرات السعودية خالد الحميدان مع رئيس مكتب الأمن الوطني في نظام الأسد اللواء علي مملوك.

وكشف مسؤول سعودي للصحيفة عن أن الاتصالات بين دمشق والرياض لبست حديثة، ولكن لم تنضج حينها التحركات، والآن جاء وقت فتح مرحلة جديدة مع نظام الأسد.

بدوره كشف مسؤول سعودي آخر للصحيفة، عن أن مراسم افتتاح السفارة السعودية في دمشق ستجري بعد عيد الفطر المبارك.

وبحسب الصحيفة تمثل هذه المعطيات، تطورا مهما ودفعة قوية لنظام الأسد والذي كان على عـ.داء وقطـ.يعة مع نظام الأسد.

واتخذت السعودية طيلة الثورة السورية موقفا رافضا لسياسات نظام الأسد، وسحبت سفيرها من دمشق وأغلقت سفارتها عام2011.

كذلك وتشدد في كلمة مناسبة على رفضها للوجود الإيراني في سوريا، وتدعو ميليـ.شيات إيران لمغادرتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى