العرب حول العالم

ألمانيا تحاكم عنصراً بقوات الأسد لارتكابه جـ.رائم ضد السوريين

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

يتوقع أن يصدر القضاء الألماني حكماً بحق عنصر سابق من قـ.ـوات الأسد برتبة عقيد في الخريف المقبل، بسبب ممارساته ضـ.ـد السوريين.

وذكرت وكالة فرانس برس، أن العنصر في قـ.ـوات الأسد متـ.ورط بالمشاركة في إزهـ.اق أرواح 58 شخصاً وتعـ.ـذيب 4000 آلاف معتـ.ـقل.

كذلك لفتت الوكالة إلى أن الوحدة الألمانية المتخصصة بجـ.ـرائم الحـ.ـرب أجرت 105 تحقيقات تتعلق بجـ.ـرائم في سوريا بين 2017 و2019.

ويعتمد القضـ.ـاء الألماني مبدأ “الاختصاص القضائي العالمي” في عدة قضايا مرفوعة ضـ.ـد نظام الأسد.

كما وأعطى “الاختصاص القضائي العالمي” ألمانيا منذ 2002 إمكانية محاكمة أي شخص على ارتكابه جـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسـ.ـانية في أي مكان بالعالم.

اقرأ أيضاًً مذيعة سورية تظهر فـجأة وتكشف عن لجوئها في أيرلندا

وكانت جرت محاكمة في ألمانيا لعناصر سابقين في مخـ.ابرات الأسد انطلقت في نيسان 2020.

وتعد المحاكمة التي جرت في مدينة كوبلنز الألمانية، الأولى على مستوى العالم بشأن التعـ.ـذيب الذي يمارسه النظام في سوريا.

وفي وقت سابق أعلنت النيابة الفيدرالية الألمانية، حزيران الفائت 2020، توقيف الطبيب “علاء الموسى” الذي دخل ألمانيا لاجئا عام 2015 ومارس مهنة الطب في ولاية “هيسن”.

وأكد أحد الشهود للنيابة، أن “الموسى” سكب الكحول على عضوه الذكري ثم أشـ.عل النار فيه.

ما أدى إلى احتـ.راق الجهاز التناسلي لديه بدرجات متفاوتة وتعرض لضرر بالغ يستحيل الشفاء منه.

وكان الموسى يعمل طبيبا في مشفى حمص العسكري، وينحدر من وادي العيون.

ولجأ كثير من عناصر وضباط سابقين في قـ.ـوات الأسد إلى أوروبا فارين من سوريا، بعد ممـ.ـارساتهم غير الإنسـ.ـانية بحق السوريين منذ العام 2011.

كذلك تحركت منظمات حقوقية سورية لملاحقة هؤلاء العناصر في عدة دول أوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى