سياسة

الجيش التركي يدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى سوريا .. ما الذي يحصل؟!

دفع الجيش التركي، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة عملية “نبع السلام”. في شمال شرقي سوريا، في إطار التحضير لبدء عملية عسكرية ضد ميليشيا قسد.

وأكدت مصادر محلية لـ “آرام” أن الجيش التركي أدخل، الثلاثاء، رتلاً عسكرياً إلى مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي.

وذكرت المصادر أن الرتل يحتوي على دبابات ومدافع وعربات مدرعة ومعدات لوجستية، وعدد من عناصر القوات الخاصة التركية.

و أرسل الجيش الوطني السوري تعزيزات إلى محور الشركراك بالقرب من مدينة عين عيسى بريف الرقة. وتضمنت التعزيزات نحو 50 مقاتلاً من الجيش الوطني مع 7 عربات عسكرية،

وفيما وصلت تعزيزات أخرى إلى محيط رأس العين بريف الحسكة الشمالي. ونشرت صحيفة “تركيا”، تقريراً أكدت فيه أنه تم استدعاء قادة فصائل الجيش الوطني السوري إلى أنقرة، من أجل بحث تكتيكات العملية العسكرية المرتقبة ضد قسد.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تبادل المعلومات حول استراتيجية تكتيكات العملية، والتي سيتم تنفيذها. بخطين رئيسيين وجيش قوامه 35 ألف مقاتل، مؤكدة أن استعدادات العملية العسكرية متواصلة حتى الآن،

اقرأ أيضاً: تصريحات أعلن عنها قادة أتراك عن وجهة العملية العسكرية شمال سوريا

وأن “القادة الذين تم استدعاؤهم، أتوا من مناطق عمليات درع الفرات ونبع السلام وغصن الزيتون”. ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تسمه، قوله: “تم تحديد الأنفاق والمراكز اللوجستية ونقاط النقل وأنظمة الاتصالات التي تم حفرها في مقر المنظمة في تل رفعت ومحيطها، وكذلك في منبج وعين عيسى وتل تمر”.

آليات ثقيلة ودبابات تركية تدخل سوريا تعزيزاً لعملية - 83%

83%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى