سياسةعربية

محمد ومنى الكرد ضمن قائمة “أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم” لعام 2021

مجلة “تايم” (Time) الأميركية تدرج الشابين الفلسطينيين “محمد ومنى الكرد” ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم لعام 2021.

• التوأمان محمد ومنى الكرد

من خلال هاتف محمول وكاميرا، استطاع محمد ومنى الكرد توثيق كل جرائم العنف بشكل شبه اليومي الذي .يشهدانه من قبل المستوطنين المسلحين والشرطة العسكرية في حي الشيخ جراح في العاصمة الفلسطينية القدس.

في أحداث الحيّ الأخيرة ذاع صيتهما على مواقع التواصل، وأصبح الجميع يتحدثون عن توأم الشيخ جراح.

وفي مدة قصيرة.. تابعهما “الملايين” على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم السياسية الأميركية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز.

وكتبت “تايم” الأمريكية في مقالها حول منى ومحمد الكرد:

“من خلال المشاركات على الإنترنت والظهور الإعلامي، أتاح الناشطان الشقيقان للعالم نافذة لمشاهدة الحياة .تحت الاحتلال في القدس الشرقية، وتمكنا هذا الربيع من المساعدة في إحداث تحول دولي في الخطاب، فيما يتعلق بإسرائيل وفلسطين”.

وذكرت المجلة نبذة بسيطة عن صراع عائلة الكرد المستمر لأكثر من عقد من الزمان، مع العشرات من جيرانهم في حي الشيخ جراح.

وأشارت إلى الأحداث الأخيرة التي وقعت في مايو/أيار الماضي، عندما تصاعدت التوترات بالقدس الشرقية، وهاجمت القوات الإسرائيلية المصلين بالمسجد الأقصى.

• دور محمد ومنى الكرد في أحداث الشيخ جراح الأخيرة.

حول دور التوأم “منى ومحمد” خلال هذه الفترة العصيبة، قالت المجلة:

“الشابان تحديا الروايات الحالية حول المقاومة الفلسطينية من خلال المنشورات والمقابلات التي انتشرت على نطاق واسع، وإضفاء الطابع الإنساني .على تجارب جيرانهما، والرد على الاتهامات القائلة إن الفلسطينيين هم الذين يمارسون العنف في الغالب”.

ووصفتهما “تايم” بأنهما “يتمتعان بشخصية جذابة وجريئة، وأصبحا أكثر الأصوات شهرة لأولئك المهددين .بفقدان منازلهم في الشيخ جراح، وفي جميع أنحاء العالم، ساعد تنظيمهما الشعبي في إلهام الشتات الفلسطيني .لتجديد الاحتجاجات، وفي الولايات المتحدة، الحليف الأقوى لإسرائيل منذ فترة طويلة، تظهر استطلاعات الرأي دعمًا متزايدًا للفلسطينيين”.

وأردفت الصحيفة الأمريكية:

“ساعد محمد ومنى الكرد في إلهام الشتات الفلسطيني لاستئناف الاحتجاجات .ضد إسرائيل، وفي الولايات المتحدة الحليف الأقوى لإسرائيل منذ فترة طويلة، تظهر استطلاعات الرأي دعما متزايدا للفلسطينيين”.

• رد الشاب محمد الكرد على اختيار “تايم” لهما

رداً على اختيار “تايم” لهما، قال “محمد الكرد” في بيان عبر حسابه بموقع تويتر” إن هذا يعتبر مؤشراً إيجابياً باتجاه مركز القضية الفلسطينية.

غير أنه رأى أن “صناعة الرموز، التي تختزل نضال شعب بأكمله في وجه واحد، لا تكفي لمناصرة الشعب الفلسطيني”.

محمد ومنى الكرد ضمن قائمة "أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم" لعام 2021 - 34%

34%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى