سياسةعربية

“الهجرة التركية” تهدد بترحيل شريحة من اللاجئين السوريين “المخالفين” وفرض عقوبات

أصدرت مديرية الهجرة التركية قراراً جديداً يقضي بترحيل من أسمتهم بـ”المتسللين” إلى الأراضي التركية، إلى جانب فرض غرامة مالية ضخمة، ومقاضاة من يسهل دخول المتسللين.

وجاء في بيان صادر عن الهجرة التركية أن السلطات ستعاقب “المتسللين” إلى أراضيها بعقوبة السجن لمدة 6 أشهر وغرامة مالية .

وقدرها ثمانية آلاف و500 ليرة تركية، كما ستجازي كل من يسهّل عملية دخول المتسللين إلى الأراضي التركية.

وقالت المديرية، إن الأشخاص الذين سيتم ترحيلهم من تركيا هم وفقاً للبيان، كل شخص شارك ضمن مجموعة إرهابية سواء بالقتال .

أو بالمساعدة أو بالدعم “مهما كان الدعم”، أو من ثبت كسبه لأموال غير مشروعة، أو أي شخص يمثل تهديداً للأمن القومي لبلاد.

وشمل قرار الترحيل كل من يعمل على الأراضي التركية دون إذن عمل، وكل الأشخـ.اص الذين دخلوا إلى تركيا بطرق غير شرعية وثبت ذلك عليهم، وتم ترحيلهم إلى سوريا ثم عادوا إلى تركيا مجدداً.

ونص القرار ترحيل كل الأشخاص الذين تم رفض طلبهم بالحصول على حماية دولية أو حماية مؤقتة، وخاصة اللاجئين السوريين. وكذلك، طال قرار الهجرة كل من ثبت عليه ارتكاب جريمة أياً كان نوعها.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تستضيف حاليا أكثر من 5 ملايين طالب لجوء، “ولا يمكنها تحمل عبء هجرة إضافي مصدره سوريا أو أفغانستان”.

وسبق أن دعا “أردوغان” الاتحاد الأوروبي إلى “تحمل مسؤولياته” عن المهاجرين الجدد من أفغانستان، مشيرا إلى أن تركيا ليست “مستودعا للاجئين”.

من جانب آخر أعلنت جمعية اللاجئين التركية عن إحصائية جديدة لأعداد اللاجئين السوريين في تركيا.

وبحسب الإحصائية فقد ارتفعت أعداد اللاجئين السوريين في البلاد بنحو عشرة آلاف و688 شخصاً إضافياً، مقارنة بالشهر السابق.
وبلغ إجمالي أعداد اللاجئين السوريين في البلاد نحو ثلاثة ملايين و701 ألف و584 شخصاً.

وبحسب الاحصاءات الجديدة يشكل الرجال السوريون 53.8٪ من إجمالي عدد السوريين في حين تبلغ نسبة النساء السوريات 46.2٪.
ووصل عدد السوريين ممن هم دون سن العاشرة إلى مليون و 72 ألفاً (28.9٪). وبحسب الجدول، فإن عدد السوريين يزيد بمقدار 280 ألفاً و 524 رجلاً عن عدد السوريات.

"الهجرة التركية" تهدد بترحيل شريحة من اللاجئين السوريين - 49%

49%

تقييم المستخدمون: 2.55 ( 2 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى