مال و أعمال

4 أسباب أدت لتـ.هاوي قيمة “البتكوين” في أواخر أيار الماضي

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

تعرضت أبرز العملات المشفرة “البتكوين” لخسارة شهرية في شهر أيار الماضي بنحو 36% .

وجاء هذا التراجع، أن وصلت إلى مستويات تتجاوز 64 ألف دولار في نيسان الماضي.

حيث سجلت أسوأ أداء شهري لها منذ نحو 10 سنوات، وسط تساؤلات عن أسباب تراجعها الشهر الماضي.

وساهمت 4 عوامل في انهيار البتكوين في الأسواق العالمية الشهر الماضي.

ويتجلى أول سبب في خطط وزارة الخزانة الأميركية لفرض ضرائب أكبر على تداول عملة البتكوين.

بينما ألمح الاحتياطي الفيدرالي إلى احتمال وجود دولار رقمي.

كذلك يضاف لذلك الحملات التي شنتها إيران على عدة منشآت تعمل بتعدين البتكوين بشكل غير قانوني.

اقرأ أيضاً تحت إشراف البنك المركزي التركي.. تركيا تتجهز لإطلاق عملة رقمية رسمية

كما ساهم تصـ.عيد الصين من حملتها على العملات المشفرة ومراكز التعدين في سـ.قوط البتكوين.

بينما رفض الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك، قبول عملة البتكوين كوسيلة للدفع مقابل بيع السيارات الكهربائية.

وبرر رفضه بالمـ.خاوف، بشأن تأثير تعدين البتكوين على البيئة والذي يستهلك الكثير من الطاقة.

و ليست هذه المرة الأولى التي تتـ.هاوى فيها البتكوين، ففي عام 2017 انخفضت أسعارها.

وانخفضت حينها من ما يقارب 20 ألف دولار إلى أقل من 3500 دولار بحلول أوائل عام 2019 قبل أن تعاود انتعاشها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى