سياسةعالمية

مساع أوروبية تكشف لأول مرة عن إعادة العلاقات مع نظام الأسد

كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، في تقرير لها أن دول الهامش الأوروبية تفكر بإعادة العلاقات .مع نظام الأسد في سوريا، مشيرة إلى أن رغبة الدول الصغيرة التواصل مع النظام تعكس التحدي الذي يواجه الكتلة الأوروبية.

وأضافت الصحيفة، أن الدول الأوروبية الصغيرة بدأت وبشكل حذر بترطيب العلاقات .مع نظام بشار الأسد، بعد أسابيع من إعادة انتخابه، في عملية نُظر إليها وعلى قاعدة واسعة بالمهزلة.

ولفتت إلى انتقال قبرص إلى سفارة جديدة في دمشق، أما صربيا فسترسل سفيراً، .وهذه المرة الأولى التي تغيّر فيها مسؤولاً دبلوماسياً بارزاً منذ اندلاع الثورة قبل عشرة أعوام.

وتعلق كاتبة المقال، كلوي كورنيش، إن هذه خطوات صغيرة ولا تعبر عن نقطة تحول، ومن المستبعد أن تتبعها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبخاصة الدول القوية مثل ألمانيا وفرنسا.

وأردفت: “إلا أن التحركات وإن كانت مترددة إلا أنها تمثل تحديا للكتلة الأوروبية التي تواجه مع تطبيع الوضع في سوريا مع مرور الوقت”.

ونقلت الصحيفة عن المحلل البارز في مجموعة الأزمات الدولية، لوري فاوتشر، قوله: إن “التحركات التي تقوم بها .دول الهامش الأوروبي تضعف موقف الاتحاد الأوروبي ويعرف نظام الأسد جيداً كيفية الاستفادة من هذا”.

مساع أوروبية تكشف لأول مرة عن إعادة العلاقات مع نظام الأسد - 50%

50%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى