دراما وفن

في رمضان..فنانة مصرية شهيرة صلٌت الفجر جماعة ثم انتقلت إلى جوار ربها

تصادف هذه الأيام الذكرى الرابعة والعشرين لوفـ.اة الفنانة المصرية، مديحة كامل.

وبحسب مارصد “هاشتاغ العرب”، فقد توفـ.يت مديحة كامل في الرابع من رمضان عام1997، بعد أداء صلاة الفجر جماعة.

وتحدثت تقارير صحفية مصرية، عن أن الفنانة الراحلة، أدت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وصهرها، ثم توفيت في الظهيرة.

وعانت الفنانة الراحلة من أمراض القلب في حياتها، والتي لازمتها منذ عام 1975 عندك أدت مسلسل الأفعى.

وأشارت التقارير الصحفية إلى أن مديحة كامل، مكثت 10 شهور في المشفى عام 1996 نتيجة تراكم الماء في الرئة وضعف القلب.

وأكدت مديحة كامل، أنها أرادت الحجاب واعتزلت التمثيل عن قناعة مطلقة، وليس صدقة.

ونوهت إلى أنها كانت تؤدي الصلوات وتواظب على أداء النوافل وقراءة القرآن الكريم.

اقرأ أيضاً ممثل سوري: أنا السبب وراء ظهور وتألق “سامر المصري” بالدراما

وتم اعتزالها الفن في نيسان عام 1992 وكان آخر أعمالها فيلم بوابة إبليس.

وعرفت أن نفسها بأنها فتاة عادية ومتقلبة المزاج ومنطقية، ولاتعرف المجاملات أو التملق.

وكشفت عن أنها مرت ببعض التجارب الفاشلة في الحب والزواج، نظرا لأنه من الصعب الجمع بين الفن والبيت، حيث أن العمل ياخذ وقت الإنسان.

واعترفت بأدائها أدوار الإسفاف في بداية مشوارها الفني بهدف الشهرة، لكنها فيما بعد أصبحت تختار أدوارها بدقة.

وتنحدر من مدينة الإسكندرية وهي خريجة كلية الآداب في جامعة عين شمس، وانتقلت للعيش في القاهرة في عام 1962.

وكان مسلسل المعلمة سماح عام 1964 بداية انطلاقتها الفنية.

يشار إلى أن آخر ظهور اعلامي لمديحة كامل يعود لشهر كانون الثاني عام 1995 في برنامج مشوار صريح جدا، والتي هاجـ.مت فيه الوسط الفني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى