العرب حول العالم

بعد إنقاذه فتاة نمساوية.. شاب سوري مُطالب بدفع هذا المبلغ الضخم لقاء علاجه بعد أن أصيب بجروح

يتعيّن على الشاب السوري (ديلجار.س) دفع مبلغ يصل إلى نحو 9 آلاف يورو لقاء علاجه بعد أن أصيب بجروح بليغة من جراء إنقاذه سيدة نمساوية في العاصمة فيينّا من مجموعة من الرجال حاولوا الاعتداء عليها.

وذكر موقع (هيوت) الإخباري النمساوي، أن ديلجار أو (ديلو) كما يُطلق عليه أصدقاؤه، والبالغ من العمر 29 عاماً، مُطالب اليوم بدفع 9 آلاف يورو من جيبه الخاص .بعد أن فقد 80 في المئة من بصره في العين اليسرى بشكل نهائي، كونه لم يكن يملك تأميناً صحياً وقت وقوع الحادث,

وبحسب الموقع، كان ديلو يسير مع أحد أصدقائه مساء اليوم الأخير من شهر أيار الماضي على قناة الدانوب في فيينا، حين علم بوجود سيدة نمساوية شابة .بحاجة إلى المساعدة بعد تعرضها للتحرش الجنسي ولمْسها بشكل مخلّ للأدب من قبل مجموعة من الرجال.

استجاب ديلو فوراً لطلب السيدة بعد أن شعر بعدم وجود أي علاقة لها بالرجال. ونقل الموقع عن ديلو قوله: “لم أكن أعرفها، لكنني أردت مساعدتها.

لذلك أخبرت الرجال المعتدين أنها أختي وأن عليهم التوقف عن فعل ذلك على الفور”. وفي أثناء ذلك تمكنت الشابة من الفرار، إلا أن ديلو وصديقه بقيا موجودين في المكان.

وعندما حاول “البطل” ديلو وصديقه المغادرة، تعرضا لهجوم وحشي من الخلف. حيث قام أحد الجناة بضرب ديلو على وجهه بزجاجة فودكا، ففقد ديلو وعيه وسقط على الأرض مغطى بالدماء.

بعد ذلك نُقل إلى أقرب مستشفى مصابًا بجروح خطيرة في الرأس، وتبين أن ديلو كسر عظم .وجنته في الهجوم “الجبان” الذي أثر على عينه اليسرى أيضاً.

بعد عدة عمليات جراحية في الأشهر القليلة التي تلت الحادثة، فقد ديلو 80 في المئة من بصره في العين المذكورة .بشكل نهائي نظرًا لأنه لم يكن مؤمنًا عليه وقت وقوع الحادث، ويتعين عليه الآن دفع نحو 9000 يورو مقابل العلاج من جيبه الخاص.

في حين لا يوجد حتى الآن أي أثر للجناة. ولذا لا يمكنه رفع دعوى للحصول على تعويضات أيضًا.

وأطلق أصدقاء ديلو قبل أيام قليلة حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت.

ويوضح “فابيان” أحد المبادرين للحملة في مقابلة مع موقع “هيوت”: “وضع ديلو سلامة فتاة غريبة .قبل سلامته ولا ينبغي تركه يدفع التكاليف”.

وجمع سكان فيينا أكثر من 2600 يورو استجابة للحملة، بحسب المصدر.

شاب سوري مُطالب بدفع هذا المبلغ الضخم - 61%

61%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى