العرب حول العالم

رغم إصـ.ابتها بهجـ.وم كيمـ.اوي..الدنمارك ترفض تجديد إقامة لاجئة فلسطينية وتقرر ترحيـ.لها

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم JAD MUHAMMED

رفضت دائرة الهجرة الدنماركية، تجديد إقامة لاجئة فلسطينية من أبناء مخيم اليرموك، وقررت ترحيلها إلى سوريا.

وذكر موقع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، أن القضاء الدنماركي رفض تجديد إقامة اللاجئة السورية الفلسطينية رحاب قاسم.

وتحدثت قاسم للموقع، بأن القاضي برر الرفض بأن العاصمة السورية دمشق باتت آمنة.

كما تم إبلاغها أن تمام الأسد لايعـ.تقل كبار السن.

وعبرت عن حزنها جراء القرار، مشيرة إلى أن المحكمة ودائرة الهجرة لم يأخذوا بعين الاعتبار أنها لاجئة هُجّرت من فلسطين عام 1948 ولديها بطاقة عائلة فلسطينية.

كذلك لم يراعي القرار أنها تعرضت لآثار السـ.لاح الكيـ.ماوي من نظام الأسد في الغوطة عام 2013.

ولفتت إلى أن الحادث أدى لتـ.ضرر رئتيها بنسبة 50 بالمئة، مما تعرضت لمشاكل صحية أخرى مع صعوبات في التنفس.

وقدمت إلى الدنمارك أواخر عام 2013، ثم تقدمت بطلب لجوء ومنحت إقامة لخمس سنوات.

اقرأ أيضاً الدنماركيون يرفضون ترحيل اللاجئين السوريين ويقومون بإجراء قوي لمناصرتهم

وبعد انتهائها جددت دائرة الهجرة إقامتها عامين ثم تسلمت قرار رفض التجديد وترحيلها إلى سوريا.

، وتشارك اللاجئة رحاب قاسم عشرات المعتصمين أمام البرلمان الدنماركي لوقف قرارات الترحيل وتجديد إقاماتهم.

يأتي هذا، بعد إلغاء كوبنهاغن تصاريح إقامة 94 لاجئا سوريا في كانون الثاني الماضي، وتدرس إلغاء تصاريح إقامة 100 آخرين.

وتعتبر الدنمارك ممثلة بوزارة الهجرة، أن شروط إقامة السوريين لم تعد متوفرة، وأنه تم إفهامهم عند قدومهم أن إقامتهم هنا مؤقتة.

وشجبت الأمم المتحدة القرارات الدنماركية، واعتبرت أن تقييم الوضع في دمشق من كوبنهاغن، استند على حقائق غير دائمة ومؤقتة.

كذلك اعتبرت المفوضية الأوروبية أن قرارات الدنمارك غير مقبولة، مشيرة إلى تملصها من بعض بنود اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية.

ويقدر عدد السوريين في الدنمارك، بنحو 22 ألف لاجىء سوري، وفق إحصائيات منظمات حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى